“السوبراكور” أحدث تقنيات تصحيح الإبصار.. تعرف على شروطها

كتبت: دعاء علي

ظهرت في السنوات الأخيرة الكثير من الحلول لعمليات تصحيح الإبصار كبديل عن النظارات، ومنها عمليات الليزك والألتراليزك والسوبراكور والكاستم ليزك، ولكن تقنية “السوبراكور” هي الأحدث على مستوى العالم في وسائل علاج ضعف النظر، وخصوصًا لكبار السن ومن تخطت أعمارهم الخامسة والأربعين.

قال الدكتور طارق عبد الوهاب، استشاري طب وجراحة العيون، إن عمليات “السوبراكور” من العمليات التي تساعد على الاستغناء عن نظارة القراءة أو نظارة المسافات، ويأتي الكثير من المرضى في دول الخليج لإجرائها في مصر؛ نظرًا لارتفاع سعرها خارج مصر أو عدم توفر الأجهزة المستخدمة لإجرائها.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ”شفاء”، أن عملية “السوبراكور” هي تقنية حديثة ولها معايير عديدة لضمان نجاحها وتحقيق نتائج فعالة ومنها؛ عدم إجراء أي عملية ليزك من قبل، وألا تكون مقاسات ضعف النظر عالية، بالإضافة إلى سلامة الحالة العامة للقرنية.

وشدد استشاري جراحة العيون، على أهمية الفحص الإكلينكي قبل إجراء العملية، فمن خلاله يتم التعرف من المريض على طبيعة عمله، وإذا كان يتناول أدوية معينة، مضيفًا أن المريض قبل إجراء العملية يرى الرؤية المتوقعة بعد العملية للبعيد والقريب، وإذا كانت تلك الرؤية مرضية ومريحة يتم إجراء العملية في ٥ دقائق دون أي ألم، ويستطيع المريض أن يمارس حياته الطبيعية ويعود لعمله ثاني يوم العملية.

وأكد دكتور طارق عبد الوهاب، أن عملية السوبراكور لا تصلح لجميع المرضى مثل عمليات الليزك، لافتًا إلى أنه إذا كان الليزك يصلح لـ٨٠٪ من الناس فإن عمليات السوبراكور تصلح لـ٥٠٪ فقط، ولذلك نحتاج لإجراء فحوصات دقيقة جدًا قبل اتخاذ قرار العملية، وإذا ثبت أن العملية لا تصلح للمريض فليس أمامه خيار أخر سوى إجراء عملية أخرى من عمليات الليزك، أو الاعتماد على النظارة.

Read Previous

4 خطوات للتخلص من السمنة آخرها الحل الجراحي

Read Next

تعرف على تأثير مرض السكر على القدرة الجنسية للرجال

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular