استشاري أمراض نسا يكشف عن أهم طرق علاج الإجهاض المتكرر

كتبت: سماح عاشور

قال الدكتور عادل أبو الحسن، استشاري أمراض النساء والتوليد، إن هناك أسباب كثيرة للإجهاض المتكرر، ولابد قبل بدء العلاج التعرف على سبب الإجهاض وعلاجه قبل التفكير في الحمل مرة أخرى، مع المتابعة الدقيقة بالتحاليل والسونار رباعي الأبعاد والدوبلر.

وأضاف أن الطبيب لابد أن يعرف التاريخ المرضي للحالة، وعدد مرات الإجهاض، وتواريخ الحمل والإجهاض، وإذا كانت هناك أي أمراض سواء ضغط أو سكر، وإجراء كافة التحاليل الهرمونية والمناعية، إضافة إلى استبعاد كافة الأسباب سواء التصاقات الرحم أو التهابات مزمنة، أو بطانة الرحم المهاجرة أو لحمية وغيرها من الأسباب، مؤكدًا أن هذه الخطوات بداية التشخيص والعلاج السليم.

وأشار إلى أن السيدة يجب أن تلتزم بـ”فوليك أسيد” و”انتي بيوتيك” قبل الحمل، إضافة إلى عقار “هيبارين” وأسبرين أطفال وهي أدوية مسيلة للدم بجرعات معينة وكذلك مضادات التجلط، مشيرًا إلى أن الطبيب يلجأ للحقن المجهري إذا كان الإجهاض يحدث في أول 9 أسابيع لأسباب جينية وكروموسومية خاصة بالجنين، ويتم اختيار أفضل بويضة للحيوان المنوي مما يقلل نسبة حدوث الإجهاض.

وتابع: يمكن استخدام الحضانة الذكية وهي عبارة عن تصوير وقتي للأجنة، ونستخدمها لمعرفة مدى وجود تشوهات في الجنين، وفي أغلب الحالات يستمر الحمل بشكل جيد”، لافتًا إلى أن هناك اتجاه جديد لاستخدام الخلايا الجذعية ويتم حقنها في تجويف الرحم لإذابة التليفات الناتجة عن أي التصاقات، لكن ما زالت قيد الأبحات والتدريب”.

Read Previous

مراهم حروق الشمس.. الطريقة الصحيحة للاستخدام

Read Next

ما أسباب الإصابة بسرطان القولون؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular