” Y-90″ أمل جديد لمرضى أورام الكبد

كتبت: سماح عاشور

يوم بعد الآخر نسمع عن طفرات تكنولوجية طبية تسهل من علاج بعض الأمراض المستعصية ومن أبرزها أورام الكبد، فبعيدًا عن العمليات الجراحية تم التوصل إلى تقنية الحقن بالنظائر المشعة لعلاج الأورام.

يقول الدكتور محمد حسني، استشاري الأشعة التداخلية، إن حلم زراعة الكبد بات واقع حتى في حالة المرضى الذين يعانون من بؤرة سرطانية مخترقة للوريد البابي الكبدي، لافتًا إلى أن الحقن بالنظائر المشعة (radioactive isotope yttrium Y-90)، باستخدام الأشعة التداخلية تمثل أمل جديد لمرضى أورام الكبد.

ويضيف:”الحقن بالنظائر المشعة باستخدام الأشعة التداخلية تتم دون أي تدخل جراحي، وباستخدام القسطرة، حيث يتم حقن البؤرة السرطانية خاصة إذا مخترقة للوريد البابي الكبدي، بالنظيرالمشع Y-90″، موضحًا أنه عن طريق هذا النظير يتم القضاء على البؤرة السرطانية وفتح الوريد البابي مرة أخرى لتسهيل عملية زراعة الكبد.

ويتابع:”يتم حقن الجزيئات المشعة بطريقة بطيئة لتحقيق انتشار متساوي للمادة المشعة في جميع أجزاء الورم، بهدف التقليل من تقدم الورم، وزيادة فترة البقاء على قيد الحياة بالنسبة لمرضى أورام الكبد، وتقليص حجم الأورام لاستئصالها، أو لإعطاء المريض الفرصة في زراعة الكبد، إضافة إلى التخفيف من الأعراض”.

ويشير استشاري الأشعة التداخلية، إلى أن هناك أكثر من ميزة تتمتع بها الحقن بالنظائر المشعة Y-90 في معالجة أورام الكبد ومنها:

– فتح الوريد البابي الكبدي لتسهيل عملية زراعة الكبد.

– يحصل المريض على بنج موضعي.

– لا يوجد فقدان للدم مقارنة بالعمليات الجراحية.

– فترة نقاهة المريض أقل ما يكون.

– تحقق النظائر المشعة نفس نتائج العمليات الجراحية، ولكن بدقة أكبر، وبأعراض جانبية ومضاعفات تكاد تكون منعدمة.

– لا توجد فرصة لحدوث أو انتقال العدوى.

Read Previous

روشتة للحفاظ على صحة الجلد والبشرة في شهر رمضان

Read Next

معتقدات خاطئة عن ارتفاع ضغط الدم

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular