3 طرق مختلفة لعلاج الانزلاق الغضروفي.. آخرهم الحل الجراحي

قال الدكتور محمود مبروك سعيد، أستاذ جراحة العظام والمفاصل، إن الأعراض وحدها لا تكفي لتشخيص مرض الانزلاق الغضروفي، فنستكمل التشخيص بإجراء الأشعات العادية في أوضاع معينة، ونجرى أشعة رنين مغناطيسي للتشخيص السليم، والعلاج يتوقف على حجم الإنزلاق الموجود في الأشعات.

العلاج التحفظي

وأضاف:”بعد التشخيص تأتي خطوة العلاج إما العلاج التحفظي من خلال الأدوية أو العلاج الطبييعي أو الطب البديل أو العلاج الجراحي”، مشيرًا إلى أن 90% من الحالات تكتفي بالعلاج التحفظي الدوائي ولا تحتاج تدخل جراحي، وأقل من 5% من الحالات هي التي تحتاج تدخل جراحي، مشددًا على ضرورة إعطاء فرصة للعلاج التحفظي لمدة شهرين أو ثلاثة ويكون إما علاج دوائي أو علاج طبيعي، مع الراحة التامة من 3-5 أيام ، يمشي خلالهم المريض مسافات لكن لا يقعد، ومن يتحدث عن  الراحة شهر وشهرين والنوم على الخشب كلام غير مضبوط، فالنوم الطويل يضعف عضلات الظهر، وقد يسبب في كبار السن مشاكل في الأوعية الدموية.

العلاج الدوائي

وتابع أن العلاج الدوائي يكون إما مضادات للالتهابات ونراعي سن المريض، فنختار الأدوية المناسبة لكل سن، ومضادات للتورم، وباسط للعلضلات، ومسكنات للأعصاب وهي مجموعة معينة معروفة لأطباء الأعصاب، إلى جانب العلاج الطبيعي وخاصة تمارين السباحة فهي مهمة لتقوية عضلات الظهر، وعمل كمادات ساقعة أو ساخنة أو التناوب بين الاثنين، وقد نعطي المريض نبضات كهربائية تقوي العضلات، أحياناً ننصح المريض بإرتداء حزام الظهر ولكن يكون لفترة صغيرة لأنه يضعف عضلة الظهر، فنستخدمه في الحالات الحادة أسبوع أو 10 أيام قد تصل لأسبوعين بالكثير، لأن استخدامه أطول من ذلك يعطي نتائج عكسية فيسبب ضعف عضلات الظهر، إلا إذا كان كبير في السن ولا يمكن إجراء عملية أو يعاني من عدم استقرار في الفقرات القطنية يمكن أن يرتدي الحزام.

العلاج البديل

وأوضح أن العلاج البديل يشمل شد على الفقرات، توسيع مكان الغضروف، وخز بالإبر، تحريك للفقرات لعمل تقويم للعظام، وكلها أنواع للعلاج التحفظي مطلوبة قبل العلاج الجراحي، لأن أكثر من 90% من الحالات تستجيب للعلاج التحفظي، والعصب نفسه بعد فترة يكيف نفسه مع الغضروف الموجود وقد لا يحتاج المريض لعلاج فيما بعد.

الحل الجراحي

وأوضح أن العلاج الجراحي يتمثل في إزالة الجزء البارز من الغضروف أو الغضروف ككل، ونضع بديل صناعي، وقد يحتاج البعض تثبيت فقرات، لكن نلجأ إليها في 5% من الحالات، لافتًا إلى أهمية بعض الفيتامينات في التحسين من آلام الأعصاب، فطالما الانزلاق معظمه بشكوي في الأعصاب من تنميل وخدلان يوجد فيتامينات لها دور في التهابات الأعصاب ومنها فيتامين سي ودي وكيه، لكن أهمهم فيتامين ب12، فله دور مهم في تحسين الألم الناتج عن التهابات الأعصاب، كمان يحسن المادة الموجودة حول الأعصاب فيحسن أداء الألياف العصبية بالتالي يقلل الالتهابات ويخفف اللآلام.

فيتامين ب12

وعن أفضل صورة لفيتامين ب12، قال:” نسبة كبيرة من المرضى تأخذ حقن فيتامين ب12، أو محلول مائي كل يومين ثلاثة، أو محلول زيتي على فترات كل شهر مثلا، ويوجد منه الأقراص لكن تأثيرها أقل لانها تدخل على الجهاز الهضمي ونسبة كبيرة لا تمتص، وحاليا توجد تقنية جديدة موجودة في مصر تسمى “اوه دي اف” عبارة عن أفلام صغيرة من فيتامين ب 12 سريعة الذوبان، يضعها المريض تحت اللسان وتمتص كلها من تجويف الفم فتصل للدورة الدموية مباشرة.

وأكد أنها تعطي نفس فعالية الحقن لكن بدون مشاكل الأبر والتي قد تسبب ألم، تورم مكانها، وتم التغلب على تلك المشكلات بوجود أفلام تذوب بسرعة ونفس تركيز وفعالية الحقن، كما أنها أفضل من الحبوب لأن الامتصاص يكون من تجويف الفم لا ينزل على المعدة ولم يختلط بالأكل، والامتصاص أعلى بكثير من التجويف الفم خاصة أن الأوعية الدموية تحت اللسان موجودة بكثرة فيمتص بسرعة ويصل بسرعة للدم بتركيز أعلى وخلال ثواني، ونأخذه مرة في اليوم.

نصائح مهمة

ووجه عدة نصائح منها؛ لمريض الانزلاق عليه الراحة والابتعاد عن الأنشطة التي تزيد الغضروف، تجنب الأنشطة التي تتطلب انحناء الظهر، رفع الأثقال، ولو لزم الأمر يجلس على الأرض قرفصاء ويرفع الثقل من على الأرض ويحرض أثناء قيامه ألا يثني ظهره ويرفع في اتجاه مستقيم.

كما نصح بعدم الوقوف فترات طويلة، وإذا وقف يرفع رجل منهم بالتبادل على كرسي حتى لا يجهد العصب، وإذا وقف يقف مستقيم أو يجلس مستقيم ولا يجلس فترات طويلة، وعلى السيدات تجنب ارتداء الكعب العالي والوقوف لفترات طويلة مع الحفاظ على الوزن والحرض على عدم الزيادة في الوزن.

Read Previous

العشي الليلي.. هل له علاج؟

Read Next

أعراض شائعة للانزلاق الغضروفي.. انتبه قد تفقد الاحساس بقدمك

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular