6 علامات تنذر بتعرض الحامل للولادة المبكرة

كتبت: خلود عامر

يستمر الحمل في الطبيعي نحو 40 أسبوعًا، ولكن قد يحدث أن تلد الحامل قبل مرور الـ40 أسبوعًا، ويعرف هذا بالولادة المبكرة، وهي عبارة عن تشنجات تتسبب بفتح عنق الرحم قبل الأسبوع الـ 37 للحمل، وبعد الأسبوع الـ20.

يقول الدكتور عمرو العباسي، استشاري النساء والتوليد والحقن المجهري، إن الولادة المبكرة تعني عدم اكتمال أسابيع الحمل نهائيًا، حيث يمكن أن تلد السيدة في الشهر السابع أو الثامن من الحمل، مشيرًا إلى أن الولادة في الشهر الثامن هي الأخطر والأصعب.

وأوضح العباسي، أن هناك علامات كثيرة تنذر المرأة بأن هناك احتمال أن تلد مبكرًا ومنها؛ 

1- تشنجات في الجزء السفلي من البطن، أكثر من 8 مرات بالساعة.

2- حدوث ألم أسفل الظهر، ووجود ضغط كبير بمنطقة الحوض.

3- يمكن إصابة السيدة بالإسهال، ومن ثم خروج سائل من المهبل.

4- هناك بعض الحالات تصاب بنزيف، مما يستدعي التوجه للطبيب المعالج في الحال.

5- الحمل في تؤأم أكثر الحالات التي تسبب بالولادة المبكرة.

6- وجود اضطرابات في المهبل أو الرحم أو المشيمة.

وأضاف استشاري النساء والتوليد، أن السيدات المدخنات أكثر عرضة للولادة المبكرة، وكذلك المصابات بالأمراض المزمنة كالضغط والسكر، مؤكدًا أن الحالة النفسية للحامل يمكن أن تعرضها للخطر، وتتسبب في حدوث الولادة المبكرة، وكذلك الوزن الزائد، لافتًا إلى أن نزول الطفل قبل موعده يعرضه للخطر ومضاعفات كثيرة مثل؛ صعوبة التنفس وعدم اكتمال الرئتين أو أعضاء أخرى.

ولتجنب الولادة المبكرة، نصح العباسي، بالمتابعة خلال الحمل مع طبيب مختص، وإجراء الفحوصات اللازمة على مدار الشهور، بالإضافة إلى التغذية الكاملة مع تناول الفيتامينات وحمض الفوليك، اولراحة الكاملة، وعدم تناول أدوية دون استشارة الطبيب.

Read Previous

استشاري سمنة: تكميم المعدة حل مثالي للأوزان الكبيرة

Read Next

انتبه.. هذه الأطعمة قد تصيب طفلك بأنيميا الفول

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular