6 أفكار خاطئة عن الحمل وتأخر الإنجاب

كتبت: سماح عاشور

كشف الدكتور هشام الشاعر، استشاري أمراض النساء والتوليد، عن بعض المعتقدات الشائعة بين السيدات الحوامل، والتي ثبت عدم صحتها، ومنها ربط عنق الرحم للسيدة الحامل في توأم، لافتًا إلى أنه ليس شرطًا للسيدة الحامل في توأم إجراء ربط لعنق الرحم، ويتم تحديد الحاجة لذلك من خلال عمل أشعة سونار متقدمة للاطمئنان على طول عنق الرحم وسمكه، والتاريخ المرضي السابق للحامل.

وأكد الشاعر، أن الحديث الشائع بخطورة أشعة الصبغة على الرحم والأنابيب لا أساس له من الصحة، موضحًا أنها من الفحوصات الأولية المهمة التي تساعد على الاطمئنان على الرحم والأنابيب، وتساعد أيضًا في معرفة سبب تأخر الإنجاب.

وأفاد بأن من يقول أن الأدوية التي تعالج الأنيميا خلال الحمل غير مفيدة، والأهم هو الأكل، غير صحيح، مؤكدًا أن الأكل مهم لكنه لا يعالج الأنيميا وحده، فلابد من الحصول على أدوية حديد وحمض الفوليك وفيتامين ب ١٢ وغيرهم إلى جانب الطعام الصحي المفيد.

وتابع:” الرجل يعتقد أن السبب في تكرار الإجهاض هو المرأة، على الرغم من أن الرجل يمكن أن يكون سبب رئيسي في الاجهاضات المتكررة، حيث أثبتت الأبحاث العلمية والدراسات الحديثة أنه في حالة زيادة معدل تكسر المادة الوراثية برأس الحيوان المنوي، يؤدي ذلك إلى تأخر الإنجاب و لإجهاضات المتكررة.

وأكد أنه يمكن ممارسة الرياضة خلال الحمل، بشرط إتباع نظام غذائي صحي وشرب كميات كبيرة من المياه، وعند بداية الرياضة أو نهايتها يكون الموضوع تدريجيًا، والبعد عن الرياضة الخطيرة.

وأشار إلى أن البعض ينفي علاقة الغدة الدرقية بتأخر الحمل، على الرغم من دورها الفعال في ذلك، موضحًا أن الغدة الدرقية تفرز هرمونات لها دور أساسي في انتظام الدورة الشهرية، وتلعب دور حيوي في انتظام التبويض، وبالتالي حدوث الحمل، أي أن وجود أي مشكلة في الغدة الدرقية تؤدي لتأخر الإنجاب

Read Previous

هل يمكن علاج الحول نهائيًا؟

Read Next

هل تساعد القهوة الخضراء على إنقاص الوزن فعلًا؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular