5 أنواع للناسور الشرجي.. وهذه الفئات أكثر عرضة للإصابة

كتبت: سماح عاشور

ربما سمعت من قبل عن إصابة أحدهم بـ”الناسور الشرجي” دون أن تعرف ما هي حقيقة ذلك المرض وأسبابه، وهل علاجه يتشابه مع علاج البواسير أم هناك اختلاف؟

يقول الدكتور رضا عز، أستاذ جراحات الجهاز الهضمي بطب عين شمس، إن الناسور عبارة عن فتحة غير طبيعية في الجسم، ويبدأ بخراج حول الشرج، يتمدد نتيجة الصديد الذي يتكون داخله، بالتالي يزيد الضغط داخله ويحاول أن يجد له مخرج، فيفتح ذراعين أحدهما على الجلد والآخر على الشرج.

ويضيف:”مرضى السكر وضعاف المناعة يعانون بكثرة من هذا الأمر، مؤكدًا أن الناسور الشرجي أصعب من البواسير”، مشيرًا إلى وجود 5 أنواع له؛ ناسور سفلي بعيدًا عن العضلة، ناسور داخل في العضلة، وآخر فوق العضلة، وناسور داخل في العضلة، وناسور بين العضلتين.

ويتابع:”الخطأ في جراحة الناسور يترتب عليه عدم تحكم في البراز، وفي حالة عدم خبرة الطبيب يقوم بقص الناسور ومن ثم قطع العضلة الضامة، فيحدث سلس برازي”، لافتًا إلى وجود علاجات حديثة في حالة الناسور العلوي الذي يخترق العضلات، وهذه العلاجات غير موجودة في مصر ويتم استيرادها، مشددًا على ضرورة عدم التعامل مع الناسور بالطرق التقليدية.

ويذكر أن الناسور قناة مجوفة يجب تحويلها إلى مصمتة حتى تمنع مرور الإفرازات من الشرج للجلد، مضيفاً:”في البداية تم حقن مادة صمغية تجف داخل الناسور، ثم توصلوا إلى سدادة جاهزة يتم وضعها، وهذا في حالة الناسور العلوي مخترق العضلات”.

Read Previous

“الحجامة” خطر في هذه الحالة وتزيد المضاعفات

Read Next

د.عادل أبو الحسن: 3 علامات تنذر بالإصابة بتكيس المبايض

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular