4 شروط لابد أن تتوافر في المريض قبل تصحيح الإبصار

كتبت: سماح عاشور

قال الدكتور أحمد المعتصم، أستاذ جراحات العيون، إن تصحيح الإبصار من العمليات السهلة والبسيطة، وعلى الرغم من ذلك لا يجب أن يقدم على إجرائها ممارس عام، فلابد من استشاري أو على الأقل أخصائي كبير، لافتًا إلى وجود مجموعة معايير لابد أن تنطبق على المريض قبل إجراء عمليات تصحيح الإبصار ومنها؛ أن يكون نظره ثابت، فوق الـ18 عامًا، إضافة إلى فحص القرنية يكون جيد وسماكة القرنية تسمح بذلك.

وأوضح أن هناك تقنيات مختلفة في تصحيح الإبصار لتناسب حالة كل مريض والمقاسات المختلفة، مضيفًا أن “كونترا فيجن” أو “ليزر بصمة العين” هو أحد تقنيات تصحيح الإبصار، فخلال 20 ثانية يأخذ الجهاز من 20-22 ألف نقطة من سطح القرنية ويتم إدخال مقاسات المريض إلى الكمبيوتر ويبدأ الليزر في علاج قصر النظر أو أي تعرجات في القرنية، ويعود المريض نظره أفضل من 6/6، فضلًا عن تحسن الرؤية ليلًا.

وبالنسبة لمشاكل القراءة، أفاد المعتصم، بأن هناك تقنيات كثيرة لعلاج تلك المشكلات أحدثها “مونو فيجين” فيتم التركيز على العين الأقوى ونجعلها 100% للبعيد، والعين الأقل نجعل فيها نصف درجة تساعد المريض على القراءة، مشيرًا إلى أن المريض الذي يعاني من قصر نظر شديد لا يصلح معه ليزر تصحيح الإبصار والحل الأمثل له هو زراعة العدسات، فاليزر حدود استعماله من ناقص نصف درجة حتى 10 درجات، فوق هذا المستوى إجراء الليزر يعد جريمة.

Read Previous

كيف احمي شعري من مياه البحر؟

Read Next

للوقاية من سرطان القولون.. التزم تلك التعليمات

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular