4 أنواع مختلفة للحساسية.. وهذه هي الأعراض

كتبت: سماح عاشور


يعد فصل الربيع من أكثر المواسم التي تنتشر بها أنواع الحساسية المخلتفة، وذلك نتيجة التغيرات الجوية والتعرض لحبوب اللقاح. والحساسية مرض مزمن يحدث نتيجة رد فعل غير متوقع من جهاز المناعة عقب التعرض للمواد التي عادة لا تسبب ضرر لجسم الإنسان مثل الغذاء، الأدوية، حبوب اللقاح.

ما هي الحساسية؟

يقول الدكتور أمجد الحداد، استشاري الحساسية والمناعة، إن مفهوم الحساسية الشائع لدى معظم الناس هي الحكة بعد تناول الطعام، وهذا مفهوم قاصر للغاية، فالحساسية هي فرط استجابة الجهاز المناعي للمسببات الخارجية، ولها عدة أنواع هي: حساسية العين والجلد والصدر والأنف.

ويضيف أن من المسببات الخارجية التي تثير تلك الأعضاء العوامل البيئية مثل التراب، الغبار، حبوب اللقاح، الفطريات، شعر القطط والطيور”، لافتًا إلى أن تلك الأشياء تصيب كل جهاز على حده، وتؤدي إلى ظهور أعراض مختلفة من الحساسية.

حساسية العين

عند التعرض للأتربة وحبوب اللقاح تحدث حكة شديدة في العين، واحمرار، وزيادة في افرازات الدموع.

حساسية الصدر

تحدث في صورة ضيق في التنفس، كحة شديدة، وما يسمى بـ”تزييق الصدر”.

حساسية الأنف

تحدث في صورة سيلان في الأنف، حكة أنفية مع عطس، صداع شديد.

حساسية الجلد

تختلف في أعراضها على حسب نوع الحساسية، ومنها الإكزيما وهي عبارة عن حكة شديدة في أماكن مختلفة من الجلد، وتحدث نتيجة تناول أكلات معينة مثل السمك واللبن والبيض والفراولة والمكسرات، أو نتيجة عوامل بيئية مثل عتة الفراش، والأتربة، وقد يكون سببها عصبي.

أما النوع الآخر من حساسية الجلد هي الأرتيكاريا، وهي عبارة عن طفح جلدي واحمرار وتورم بالجسم مع ظهور ندبات بالجلد تختفي وتظهر أحيانًا، وأسبابها متعددة من حساسية جو، أطعمة، أدوية، وقد تحدث أيضًا نتيجة اضطرابات عضوية في الغدة، أو هرمونية أو بالجهاز الهضمي، وقد تكون مجهولة المصدر وهي ما تسمى بـ”أرتيكاريا عصبية”.

التشخيص والعلاج

يقول الدكتور أمجد الحداد، يتم تشخيص الحساسية عن طريق كشف إكلينيكي بعد ظهور الأعراض السابق ذكرها، كما يتم معرفة المسبب عن طريق نوعين من الاختبارات هما:

– اختبار حساسية وخذ الجلد: يتم عن طريق وخذ الجلد بعدة مسببات، وعند حدوث تفاعل مثل احمرار مكان الوخذ، قد يكون المريض مصاب بهذا المسبب من الحساسية.

– اختبار عن طريق عينة دم: ويتم من خلالها معرفة مسبب الحساسية من أطعمة وعوامل بيئية.

وينوه بأن بعض أنواع هذه الاختبارات مكلفة، ويتم أجرائها بعد ظهور العرض وتشخيص الحالة من خلال الفحص الظاهري، مشيرًا إلى أن أكثر المواسم التي تنتشر بها أنواع الحساسية هي فصل الربيع، ناصحًا بارتداء نظارات واقية لمرضى حساسية العين، وكمامات عند الخروج من المنزل في نوبات تغير الجو والأتربة لمرضى حساسية الأنف، تجنب دخول الحدائق والمتنزهات لمنع التعرض لحبوب اللقاح، مع استخدام غسول الأنف والبخاخات وموسعات الشعب لمرضى حساسية الصدر.

العلاج

ويوضح استشاري الحساسية والمناعة، أن علاج الحساسية يتم من يتم من خلال:

 1- العلاج الدوائي: عن طريق استخدام مضادات الحساسية، بخاخات الأنف والصدر،  وموسعات الشعب.

2- العلاج المناعي بالأمصال: يتم بعد معرفة المسبب عن طريق اختبار الحساسية، فيتم علاج المريض بالمسبب نفسه.

ويشير إلى أن الحساسية مرض مزمن، لكنه قابل للشفاء في بعض الحالات، ويمكن التحكم في الأعراض لمعظم الحالات باستخدام الأدوية اللازمة.

Read Previous

أفضل الطرق والأماكن لحقن الأنسولين

Read Next

تعرف على النظام الغذائي الأمثل لمريض الصرع

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular