4 أنواع للثعلبة.. العامل النفسي كلمة السر في الإصابة والعلاج

كتبت: سماح عاشور


يرتبط مرض الثعلبة إلى حد كبير بالعامل النفسي، فظهور المرض قد يرجع بالأساس إلى الحالة النفسية السيئة التي يمر بها الإنسان، وذلك حسبما أكد الدكتور أحمد عادل نور الدين، أستاذ جراحات التجميل، حيث يقوم جهاز المناعة بمهاجمة بصيلات الشعر مما يؤدي إلى تساقط الشعر بشكل مفاجيء، وقد يقتصر تساقط الشعر على عدة رقع صغيرة، وقد يكون التساقط شديد يشمل شعر الجسم كله.

ويوضح أستاذ جراحات التجميل، أن هناك 4 أنواع رئيسية لمرض الثعلبة، النوع الأول ويمثل 80% من الحالات وغير معروف سببه حتى الآن، ويحدث فجأة بدون مقدمات على كبر بعد سن البلوغ، وتنتشر مساحة تساقط الشعر وتزيد بسرعة، لافتًا إلى أنه يمكن علاج هذا النوع من الثعلبة إلى أنه يمكن أن يعود مرة أخرى.

ويضيف:” النوع الثاني من مرض الثعلبة يمثل نحو 10% من الحالات ويظهر في الأطفال، ويظهر في سن صغيرة ويتنشر ببطء ويستمر موجود لسنوات طويلة، وأيضًا علاجه يستمر مدة طويلة”. أما النوع الثالث يمثل 5% من المرضى ومرتبط بأمراض المناعة في الجسم كأمراض السكر وتقرحات القولون والأنيميا وتكسر كرات الدم الحمراء والتهاب الغدة الدرقية، لافتًا إلى أنه بمجرد علاج السبب تختفي الثعلبة.

ويشير إلى أن النوع الرابع والأخير من مرض الثعلبة قد يتطور إلى أن الجسم يفقد شعره كله، ولا يوجد علاج شافي حتى الآن، فقط مجموعة من الأبحاث تعمل على  حقن خلايا جذعية مكان البصيلات، حتى تساعد على نمو الشعر مرة أخرى، موضحًا أن علاج الحالة النفسية من أهم سبل العلاج لأن التخلص من الحالة لنفسية السيئة يمكن أن يحسن من وضع المرض.

Read Previous

هل لاصقات الحرارة مفيدة في ارتفاع حرارة الطفل؟

Read Next

الدرن.. الأسباب والأعراض وطرق العلاج

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular