3 تدخلات طبية للتخلص من سرطان القولون والمستقيم

كتبت: دعاء علي

يقول الدكتور خالد مكاوي، استشاري الأشعة التشخيصية بجامعة عين شمس،  إنه على الرغم من تشابه سرطانات المستقيم والقولون في نواحٍ كثيرة، إلا أن العلاجات تختلف تمامًا من شخص لآخر، ويرجع ذلك إلى وجود المستقيم في مساحة ضيقة في تجويف الحوض، ولذلك تعد جراحة إزالة المستقيم بأكمله تحديًا ومعقدة للغاية، وغالبًا ما يلزم المريض العلاج الإضافي قبل أو بعد الجراحة أو كليهما لتقليل فرصة عودة السرطان.

ويشير مكاوي، إلى أن هناك أكثر من طريقة لعلاج سرطان القولون والمستقيم، تتمثل في الجراحة، العلاج الكيميائي، والعلاج بالأشعة.

1- الجراحة

يستأصل الطبيب الجزء المصاب من القولون ويزيل بعض الهوامش المحيطة بالمنطقة المصابة للتأكد من التخلص من جميع الخلايا السرطانية، ثمّ يصل الجزء السليم مع المستقيم، لكن عندما تكون الإصابة تعيق إجراء العملية الجراحية مثل أن تكون على مخرج المستقيم، فإنّ الطبيب يقوم بإحداث فتحة تصريف في القولون بشكل مؤقت أو دائم، ويستدعي ذلك فتح الطبيب لفتحة في جدار البطن من جزء من الأمعاء للتمكن من تصريف الفضلات في كيس خاص.

2- العلاج الكيميائي

ينصح الطبيب بهذه الطريقة عند انتشار السرطان إلى خارج جدار القولون، حيث يتم استخدام الأدوية لتدمير الخلايا السرطانية بعد إجراء التدخل الجراحي.

3- العلاج بالأشعة

يتم استخدام مصادر عالية من الطاقة لقتل الخلايا السرطانية التي بقيت بعد الجراحة أو لتصغير حجم الأورام الكبيرة قبل إجراء الجراحة مثل أشعة إكس.

Read Previous

«شفاء» تفتح ملف «قاتلة الألم».. «المسكنات» تؤدي إلى الإدمان والوفاة

Read Next

متى تحدث السكتة الدماغية؟ وما أعراضها؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular