3 أنواع لجراحات تجميل الثدي.. وهذا هو السن المناسب للعملية

كتبت: سماح عاشور

قد يحدث مع مرور الوقت أن يصاب الثدي بالترهل، أو قد يصغر حجمه أو يكبر وفقًا لعدة عوامل، مما يفقد المرأة جزء رئيسي من أنوثتها وجمالها، ويفقدها ثقتها بنفسها، لذا تلجأ الكثير من السيدات والفتيات إلى عمليات التجميل، بهف الحصول على شكل طبيعي وجذاب للثدي.

 يقول الدكتور أيمن الترامسي، أستاذ جراحة التجميل بطب الأزهر، وعضو الجمعية الأمريكية لجراحة التجميل، إن الثدي من أهم معالم الأنوثة ولهذا نجد الفتيات يراقبن باهتمام بالغ بروز الثدي مع البلوغ، ومدى نمو الثدي حتى يكتمل الشكل، وفي هذا الحين تشعر الفتاة أنها كاملة الأنوثة، مشيرًا إلى أن أي تغيير عن الشكل الطبيعي للثدي يسبب مشاكل نفسية للأنثى مما يترتب عليه مشاكل اجتماعية أيضًا، ولهذا فإن كثير من النساء يلجأن لجراحة التجميل لإعادة شكل الثدي إلى مظهره الطبيعي.

ويضيف الترامسي، أن النساء اللاتي يلجأن إلى جراحات التجميل إما يعانون من: 

⦁ صغر حجم الثدي: بمعنى أن الثدي صغير ولا يتناسب مع حجم الجسم، وهذا العرض غالبًا ما يأتي مع البلوغ.

⦁ صغر حجم الثدي بعد اكتمال النمو: أي مع مرور الوقت يصغر حجمه، وهذا العرض يأتي غالبًا بعد الحمل والرضاعة، وقد يكون مصاحبًا لسقوط الثدي وترهله أولًا.

⦁ تضخم حجم الثدي: بمعنى أن يكون حجم الثدي أكبر من الحجم المناسب للجسم، وهذا العرض غالبًا ما يكون مصاحبًا لترهل شديد بالثدي بسبب الوزن، وهذا التضخم يمكن أن يكون مع البلوغ أو مع مرور الوقت.

وينوه أستاذ جراحة التجميل، بأن الحل هو عمليات تجميل الثدي، فيجب أن تخضع الفتاة أو السيدة لعمل تقييم شديد بالثدي لمعرفة العملية المناسبة لها، والتي تتمثل في إحدى هذه الجراحات:

1- تصغير الثدي ورفعه في حالات التضخم والترهل، وهذه العملية لها عدة أشكال وتقنيات حسب حجم الثدي، والكل يؤدي لهدف واحد وهو إعادة شكل الثدي إلى مظهره الطبيعي والجذاب.

2- تكبير حجم الثدي: في حالات النقص الشديد في الحجم يلجأ جراح التجميل إلى زيادة حجم الثدي بطرق متنوعة منها حقن الدهون وذلك في الحالات التي لا تحتاج إلى حجم كبير، أو عمل حشوة سيلكون وذلك في الحالات التي تحتاج إلى تكبير الحجم بشكل أكبر، والهدف منها هو إعادة شكل الثدي إلى المظهر الجذاب.

3- عمل رفع للثدي أو شد الثدي، وفي هذه الحالات يكون حجم الثدي مناسب لحجم الجسم غالبًا، وكل المطلوب هو إعادة أبعاد الثدي والحلمة إلى مكانها الطبيعي بدون استئصال من نسيج الثدي.

وعن وجود سن معين لإجراء عمليات التجميل، أفاد دكتور أيمن الترامسي، بأن أفضل سن لإجراء عمليات التجميل بعد اكتمال نمو الفتاة، أي بعد سن البلوغ، ومتوسط العمر هو 16 سنة، لافتًا إلى أن أي عملية جراحية من الوارد أن يكون لها مضاعفات، ولكن مع أخد الاحتياطات اللازمة، تقل المضاعفات بشكل كبير.

Read Previous

8 عادات لابد من تجبنها للتمتع بصحة أفضل بعد الـ40

Read Next

علامات تنذر بنقص البروتينات في جسمك

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular