أسباب كثيرة لظهور حب الشباب.. عادات يومية خاطئة وبعض أنواع الأطعمة

قالت الدكتورة مي الحديدي، استشاري الأمراض الجلدية والتجميل، إن حب الشباب لم يعد مشكلة مراهقة مع تغيير الجو وهرمونات الجسم واللايف ستايل، بل أصبحت مشكلة ممتدة حتى سن التلاثينات وأكثر، فيمكن أن تبدأ من عمر 13 سنة حتى فوق الأربعين.

وأضافت أن كل أنواع الحبوب لها علاج، ويوجد علاجات تحقق نتائج رائعة في الآثار الناجمة عن حبوب الشباب، إضافة إلى روتين للاهتمام بالبشرة الدهنية، بالتالي من يعاني من أي مشكلة بالبشرة سهل الآن يسيطر عليه.

وأوضحت أن كل حبوب الوجه بأنواعها تندرج تحت مسمى حبوب الشباب، فهناك حبوب ناتجة عن ميكروب، وأخرى نتيجة انسداد الغدد الدهنية بالبشرة، وحبوب تحت الجلد، ويوجد نوع آخر حبوب ملتهبة حمراء تقلب بألم وتترك علامات وحفر، كما يوجد الرؤوس البيضاء والرؤوس السوداء، ويوجد بعض الحالات لديها كل تلك الأشكال من الحبوب، وجميعها تندرج تحت حب الشباب.

وأشارت إلى أن البشرة الدهنية الدهنية والمختلطة معرضة لظهور الحبوب أكثر من البشرة الجافة، لكنها تتميز بأنها لا تعجز بسرعة، بخلاف البشرة الجافة إذا لم يهتم الشخص بالترطيب وروتين مقاومة علامات السن يظهر عليهم علامات السن والتجاعيد أسرع من البشرة الدهنية.

وحذرت من التعرض لأشعة الشمس وخاصة وقت الظهيرة قائلة:”أكثر شيء يعجز الوجه الشمس والجفاف، فتعتبر عدوة الجلد، لذا من المهم أن نستخدم كريم حماية من الشمس في الصيف والشتاء”.

وعن علاقة الأكل بظهور الحبوب، قالت دكتورة مي الحديدة إن الأكل من الأشياء التي تؤثر بشدة في دهنية البشرة، لكن ليس الكل حساسيته تجاه الأكل واحدة، فالبعض منتجات الألبان تؤثر فيه أكثر من غيرهم، والأغلب والأعم أن الشيكولاته والمكسرات واللب والسوداني من أكثر الأكلات التي تؤثر في البشرة الدهنية.

وحذرت من الكافيين والتدخين فيعملان على ظهور الحبوب، إضافة إلى أي شيء من شأنه أن يرفع درجة التوتر والأكسدة في البشرة، مما يقلل من صحة الجلد ومقاومته للميكروبات، فيحدث الاختلال الدهني للبشرة، والذي قد يزيد فجأة نتيجة أكل معين أو اللايف ستايل أو حتى نتيجة اختلال روتين البشرة، والميكب الكثير قد يسد المسام ويسبب خلل في مناعة البشرة بالتالي ظهور الحبوب.

وأفادت بوجود بعض الفيتامينات التي تحسن مناعة الجسم بالتالي تحسن مناعة الجلد ومنها؛ الزنك فيعمل على تحسين مناعة الجلد والطبقة الخارجية التي تحمي الجلد من العوامل الخارجية، كما يساعد على نمو الشعر، وصحة الأظافر، فمن يعاني من نقص زنك يشتكي دائمًا من تقصف بالشعر، أظافر مكسرة، حبوب بالوجه، لافتة إلى أن مشكلة الحبوب يتضمن علاجها في معظم الحالات زنك كجزء من العلاج.

وتابعت:”فيتامين C ,E، مهمان جدًا في تعزيز صحة البشرة، لكن أنا ضد وضع فيتامين E على أي عبوة كريم، وهي الوصفة المنتشرة عبر الانترنت، لأنها قد تحقق نتائج عكسية وتسد المسام ولن تحقق نتيجة جيدة، مضيفة أن العلم تقدم جدًا ويوجد منتجات كثيرة بجودة عالية وأسعار تناسب الجميع.

وتطرقت دكتورة مي الحديدي، للحديث عن العلاقة بين الهرمونات وظهور الحبوب، موضحة أن الهرمونات سبب أساسي في تنظيم الإفراز الدهني في الجلد، وصحة الجلد متماشية مع الهرمونات للسيدة والرجل، لذا نجد مشاكل الحبوب تبدأ أكثر في مرحلة المراهقة لأن الهرمونات تكون غير مستقرة وغير منتظمة فيظهر الخلل، مشيرة إلى أن الاختلال قد يحدث أيضًا بسبب ريجيم، بعض الأمراض مثل مقاومة الأنسولين، خلل هرموني خلل ف التغذية، كما أن البعض لديه خلل هرموني في الخلايا الدهنية بالجسم، بالتالي الحبوب قد تكون عرض لأمراض أخرى، ليس فقط مرض قائم بذاته.

ونوهت بأن الضغط النفسي من الأمور التي تؤثر في الجلد، وتؤثر على المخ وكل هرمونات الجسم، فمع الاكتئاب أو أي أعراض نفسية أو ضغط النفسي، كيمياء المخ تتغير فيبدأ يرسل مواد مختلفة عن الطبيعي، فتظهر في صورة وقوع الشعر، كما يؤثر الضغط النفسي على مناعة الجلد فيقللها فتظهر الحبوب.

Read Previous

مضاعفات خطيرة لمرض السكر.. تصل بك إلى البتر

Read Next

مريض السكر.. هل تناسبه عمليات تصحيح الإبصار؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular