٦ طرق للوقاية من الإصابة بالدرن.. تعرف عليهم

كتبت: دعاء علي

الدرن، مرض معد ينتقل من شخص مصاب إلى آخر سليم، عن طريق الرذاذ المتناثر بالهواء أثناء نوبات العطس، أو الكحة، أو البصاق، أو اللعاب، أو الكلام واللمس.

وفي الماضي، كان الدرن مرضًا لا شفاء منه، لكن في الخمسينات ظهرت مضادات حيوية فعالة وانخفض معدل الإصابة بالمرض بنسبة 75%، إلا أن معدل الإصابة بالمرض عاود في الإرتفاع مرة أخرى عام 1985، بسبب انتشار وباء الإيدز، وبفضل جهود منظمة الصحة العالمية، تم خفض عدد حالات الإصابة من جديد.

من جانبه، كشف الدكتور عصام المغازي، رئيس الجمعية المصرية العامة لمكافحة التدخين والدرن وأمراض الصدر، عن أهم طرق الوقاية من مرض الدرن، وهي:

1- اكتشاف وعلاج حالات الدرن الإيجابية البصاق؛ لأنها مصدر العدوى.

2- الكشف الطبي المبكر عند الشعور بالكحة، لمدة أكثر من أسبوعين.

3- التطعيم المبكر بلقاح الـ”بي سي جي” بالنسبة للأطفال حديثى الولادة.

4- الكشف على المخالطين لمريض الدرن.

5- اتباع العادات الصحية السليمة مثل؛ عدم البصق على الأرض، أو العطس في وجه الآخرين.

6- المسكن الصحي مع التهوية الجيدة والشمس، تساعدان على قتل ميكروب الدرن.

وأضاف المغازي، في تصريحات خاصة لـ”شفاء”، أن مصر حققت نجاحًا ملحوظًا في مجال مكافحة الدرن، حيث إنخفضت نسبه الإصابه بالمرض من 34 حالة لكل 100.000 من السكان عام 1990، إلى 15 حاله لكل 100.000 من السكان حاليًا، أي ما يقرب من 14 ألف مريضًا جديد سنويًا.

وأكد رئيس الجمعية المصرية العامة لمكافحة التدخين والدرن، أن نتائج علاج مرضى الدرن حققت نسبة نجاح بلغت 87%، مما يعطى الأمل في إمكانية القضاء على هذا المرض تمامًا في مصر.

Read Previous

د.عوض تاج الدين يكشف خطورة أعراض مرض الدرن واختصار مدة العلاج لشهرين

Read Next

اعوجاج الفم وضعف أحد الأطراف دليل الإصابة بالجلطة الدماغية

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular