هل يمكن الرضاعة الطبيعية بعد جفاف لبن الثدي؟

كتلت: سماح عاشور


تقول الدكتورة غادة سيد، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، إن الرضاعة الطبيعية هي الغذاء الأمثل للطفل منذ لحظة الولادة وحتى عمر 6 أشهر، لافتة إلى أن هناك بعض الموانع التي تعوق الأم والطفل عن الرضاعة الطبيعية، ولكنها تمثل حالات قليلة.

وتوضح أن الأطفال المصابون بمرض التمثيل الغذائي “الجلاكتوسيميا” وهو مرض نادر جدًا، لا يمكن أن يرضعوا بشكل طبيعي، أو صناعي أيضًا، ولهم أغذية خاصة. وبالنسبة للأم فلا يمكنها أن ترضع بشكل طبيعي إذا كانت مصابة بالسل الرئوي إلى أن تشفى، وكذلك الإيدز، ومرضى الأورام التي تحصل على علاج كيماوي أو إشعاعي.

وتضيف:”بخلاف تلك الحالات النادرة يمكن للأم أن ترضع بشكل طبيعي حتى في حالات التوائم أو الالتهابات الكبدية”، مشيرة إلى أنه في حالة التوقف عن الرضاعة الطبيعية وجفاف لبن الثدي يمكن للأم أن تعود إليها مرة ثانية، وهذا يتوقف على عدة عوامل منها صغر سن الطفل، وتعصير الأم للثدي خلال فترة التوقف عن الرضاعة، وإذا كان الطفل لم يأخذ “ببرونة”.

أما عن حالات رفض الطفل للرضاعة الطبيعية، تقول دكتورة غادة سيد:”إذا تناول الطفل شيء قبل لبن الأم مثل السكاته أو الببرونة، يمكن أن يمتنع عن ثدي الأم، فكمية اللبن من الببرونة سريعة بخلاف لبن الأم الذي يحتاج إلى مجهود”، موضحة أن لبن السرسوب يكون عبارة عن نقط، تصل كميته إلى 15 سم خلال 24 ساعة، وبرغم قلة كميته إلى أن فائدته كبيرة جدًا، فهو غني بالأجسام المضادة.

وتنوه استشاري طب الأطفال، بأن الطفل يخسر من 7 – 10% من وزن الولادة، إلا أن يستعيد الوزن مرة أخرى بعد أسبوعين من الولادة، بالتالي عندما تشعر الأم بفقدان رضيعها للوزن لا يجب أن تعول على الرضاعة.

Read Previous

7 فوائد لن تتخيلها عن زيت السمسم

Read Next

6 نصائح مهمة للحفاظ على صحة الأسنان ومنع تسوسها

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular