هل يمكن الاعتماد على الرضاعة الطبيعية كوسيلة منع حمل؟

كتبت: سماح عاشور

في بعض الأحيان تكتفي الأمهات بالرضاعة الطبيعية كوسيلة من وسائل منع الحمل، وللأسف تفاجيء الكثير منهن بحدوث حمل. فما السبب في ذلك؟ وهل يمكن الاعتماد على الرضاعة الطبيعية كوسيلة منع حمل.

يقول الدكتورة غادة سيد، استشاري طب الأطفال والرضاعة الطبيعية، إن استخدام الرضاعة الطبيعية كوسيلة من وسائل منع الحمل له 3 شروط، أولها أن تكون الرضاعة الطبيعية مطلقة بمعنى أن الطفل لا يدخل له أي مواد غذائية حتى المياه، أو يلازم الطفل الأم طوال الوقت ولا يبعد عنها مطلقًا، وأن يكون عمر الطفل أقل من 6 شهور، إضافة أن عدد نزول الدورة الشهرية، مؤكدة أنه خلاف ذلك يمكن أن يحدث حمل أثناء الرضاعة الطبيعية.

وأوضحت أنه في حالة حدوث حمل أثناء الرضاعة، يمكن للأم أن تستمر في الرضاعة حتى موعد الولادة، وذلك بشرط ألا تعاني الأم من نزيف لأي سبب من الأسباب، ولم يسبق لها ولادة طفل مبتسر، مشددة على ضرورة زيادة السعرات الحرارية التي تتناولها الأم.

وأضافت أن خلال الحمل تحتاج الأم من 300 إلى 400 سعر حراري زيادة، كما تتطلب الرضاعة 500 سعر حراري زيادة، لذلك يجب على من حملت أثناء الرضاعة أن تلتفت إلى تلك المسألة، ويفضل لها تناول 3 وجبات رئيسية ووجبتين إضافيتين بين الفطار والغداء، وبين الغداء والعشاء.

Read Previous

حقيقة الشائعات المنتشرة عن تأثير بعض المأكولات على الريجيم

Read Next

الغذاء الأمثل لمريض القولون العصبي

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular