هل يؤدي تناول الشطة أو الطعام الحار للإصابة بالبواسير؟

كتبت: سماح عاشور

“كتر الشطة يجيب بواسير” جملة متداولة بين العديد من الأشخاص، والذين اعتبروا  أن تناول الشطة والطعام السبايسي من أهم أسباب الإصابة بالبواسير، إلا أن الدكتور رضا عز، أستاذ جراحات الجهاز الهضمي وجراحات المناظير والسمنة بطب عين شمس، كان له رأي مختلف في هذا الصدد.

أسباب البواسير

يقول الدكتور رضال عز، إن البواسير عبارة عن أوعية دموية تتمدد وتمتليء بالدم، ويعد الإمساك من أهم أسباب الإصابة بها، حيث يضغط الإمساك على الغشاء المخاطي المبطن لفتحة الشرج، فتمتليء الأوعية الدموية بالدم، فتبدأ البواسير داخلية وهي أولى درجات الإصابة، والتي تنقسم إلى 4 درجات؛

1- درجة أولى داخلية 

2- سقوط الغشاء المخاطي لكنه يعود تلقائيًا بمجرد أن ينتهي المريض من عملية الإخراج.

3- إذا اضطر المريض أن يدفع السقوط بيده، تكون هذه الدرجة الثالثة من البواسير. 

4- إذا لم تعود إلى مكانها، يكون المرض قد وصل إلى درجة متقدمة.

ويضيف:”من أسباب البواسير أيضًا السمنة والولادات المتكررة، والعامل الوراثي، والعادات الغذائية السيئة، بالإضافة إلى الجلوس لفترة طويلة، وعدم ممارسة الرياضة”، مشيرًا إلى أنه إذا لم يقض المريض حاجته خلال 3 أو 4 دقائق، عليه أن يخرج وينتظر فرصة ثانية، لأن أي مريض يعاني من الإمساك لديه قابلية لحدوث البواسير.

بواسير صامتة

ويوضح دكتور رضا عز، أن هناك فارق بين أعراض وعلامات الإصابة بالبواسير، ولكن قد تكون الأعراض صامتة، فيعاني المريض من بواسير درجة ثالثة ولا يشعر، فقد ينزف ويكون الدم غير مرئي في البراز، وينتهي به الأمر إلى الإصابة بالأنيميا ويصل المريض لمضاعفات البواسير بدون شكوى، لافتًا إلى أنه إذا كان المريض يعاني من ألم في الشرج ونزيف أو أنيميا غير معروفة السبب، عليه أن يراجع الطبيب فقط تكون بواسير صامتة دون أن يدرك أعراضها لكنه يعاني مشاكلها.

الشطة والبواسير

ويؤكد أستاذ جراحات الجهاز الهضمي، أن تناول الشطة والطعام السبايسي لا يسبب البواسير، لكنه يسبب زيادة في الأعراض، فالمريض الذي لديه استعداد ويعاني من بواسير يحدث عنده تحيك في الغشاء المخاطي، فيقال أن الشطة سببت له بواسير، وهذا خطأ فهي أظهرت فقط مرض غير مدرك المريض بوجوده.

طرق التشخيص

وينوه أستاذ جراحات المناظير، إلى أن تشخيص البواسير أمر سهل ولا داعي للإحراج، فيتم اكتشاف البواسير في دقيقتين، فيمكن تشخيص البواسير بمجرد النظر لفتحة الشرج إذا وصل المريض للدرجة الثالثة أو الرابعة، والحالة الوحيدة التي نضطر فيها إلى إجراء منظار شرجي هما الدرجتين الأولى والثانية، مؤكدًا أن المنظار لا يسبب أي ألم.

Read Previous

تعرف على الحل النهائي لخشونة الركبة إذا فشل العلاج الدوائي

Read Next

هل يمكن أن يدوم الصداع لأيام؟ وما السبب وراء ذلك؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular