هل تقضي جراحات السمنة على مرض السكر؟

كتبت: اميرة محمد

دراسات عديدة تشير إلى دور جراحات السمنة في القضاء على مرض السكر من النوع الثاني، ما يمثل أمل حقيقي لكثير من المرضى في التخلص من مرض السكر وما ينتج عنه من مضاعفات.

أوضح الدكتور محي البنا، أستاذ جراحة السمنة والمناظير، حقيقة تأثير جراحات السمنة على الشفاء من مرض السكر، مشيرًا إلى أنه في شهر يونيه 2016 اجتمعت 48 جمعية طبية وأكدت أن جراحات السمنة تحقق الشفاء من مرض السكر المصاحب للسمنة.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ”شفاء” أنه يوجد نوعان من مرض السكر أحدهما ينتج عن نقص الأنسولين الناتج عن تدهور وظائف البنكرياس، ونوع آخر يحدث نتيجة مقاومة الجسم للأنسولين، حيث يكون إفراز البنكرياس طبيعي ولكن تزيد  نسبة الأنسولين ومع الخلايا الدهنية تجعل تأثير الأنسولين في الجسم ضعيف، مما يسبب السكر للمريض ويحدث خلل في التمثيل الغذائي سببه السمنة والسكر، مما يسبب زيادة حدوث أمراض القلب والشرايين 3 أضعاف المعدل الطبيعي.

وأشار أستاذ جراحة السمنة، إلى أن من لديه  مرض سكر ومؤشر كتلة الجسم أكثر من 40 يجب عليه إجراء جراحة سمنة ويتم شفاء المريض، بينما من يصاب بالسكر من النوع الثاني ومؤشر كتلة 35  إذا لم يكن سكره مضبوط وتحت السيطرة بالعلاج يحتاج إلى جراحة سمنة، بينما السكر النوع الثاني ومؤشر كتلة الجسم تحت 30 ولديه سكر غير منضبط  بالعلاج التقليدي، حينها سوف  تفيد العملية المريض وتحسن حالة السكر.

وأكد أن تلك الحقائق توصيات من أكبر جمعيات لعلاج السكر  في العالم، إلا أن الجراحات تصلح فقط للسكر المصاحب للسمنة وليس كل أنواع السكر، منوهًا إلى أن عمليات تحويل المسار تشفي من السكر النوع الثاني بنسبة  85%، وعملية تكميم المعدة تحقق شفاء 66%، بينما يوجد 25% من المرضى يعود إليهم السكر بعد 5 سنوات من الشفاء؛ نتيجة تدهور وظائف البنكرياس وحدوث ذلك لا يعني فشل الجراحة ولكن يحدث مع تقدم العمر.

Read Previous

سرطان الكبد.. الأسباب والأعراض وطرق الوقاية

Read Next

الموجات الكهرومغناطيسية “GPS” أحدث طريقة لتشخيص أورام الرئة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular