هكذا تتخلصين من ترهلات الجسم بعد الحمل والولادة

كتبت: سماح عاشور


ترهل البطن والثدي مشكلة كبيرة تواجه أغلب السيدات خاصة بعد الولادة والرضاعة، الأمر الذي يسبب لها مشاكل نفسية كثيرة، وتسعى بشتى الطرق للوصول إلى القوام المتناسق لجسمها قبل الحمل والرضاعة، وهو ما أصبح متاحًا الآن بكل سهولة.

قال الدكتور وائل يحيي، استشاري جراحة التجميل، إن مصطلح “مامي ميك أوفر” يعني العودة مرة أخرى لمرحلة ما قبل الولادة وفق تعريف الجمعية الأمريكية لجراحة الجميل، لافتًا أن الاهتمام بالجسم لا يبدأ بعد الولادة كما يعتقد البعض، ولكن يبدأ في مرحلة ما قبل الحمل، من خلال الغذاء الصحي وممارسة الرياضة.

وأوضح أن الزيادة المتوقعة في الوزن خلال فترة الحمل تكون من 8 إلى 10 كيلو، مشددًا على ضرورة عدم اتباع أي نظام غذائي خلال فترة الحمل، ويقابل ذلك الاهتمام بالأكل الصحي والرياضة البسيطة، وفي الحالة التي يصعب على السيدة النزول وممارسة الرياضة ننصحها بعمل مساج خفيف بزيت زيتون أو فازلين، لمناطق الجسم التي يمكن أن يحدث بها ترهلات أو تشققات تحت الجلد أو كلف.

وشدد على ضرورة عدم إجراء أي جراحة تجميل أثناء الولادة، مشيرًا إلى أن أي عملية تجميل يصاحبها فترة راحة وهذا لا يناسب مع الأم الجديدة التي لابد لها من الاهتمام برضيعها، موضحًا أن أي عملية تجميل تبدأ بعد الولادة بـ3 شهور، وفي فترة الـ3 شهور نحافظ على النزول الطبيعي للوزن، فالجسم يخسر مع الولادة ونزول الجنين نحو 6 كيلو، وباقي الوزن المتوقع الزائد ينزل في أول 3 شهور.

أما فترة بعد الـ3 شهور، يمكن إجراء عملية تجميل للأجزاء المترهلة سواء البطن أو الثدي، وإذا كانت الأم ترضع بشكل طبيعي لابد من الانتظار على تجميل الثدي لحين مرور فترة الرضاعة الطبيعية.

وأكد أن ختيار توقيت التجميل أهم من العملية نفسها، فلا يجب إجراء أي جراحة قبل مرور 3 شهور على الولادة، ولا ننصح بعمليات الثدي طالما هناك رضاعة، لافتًا إلى أنه يمكن نحت منطقة الخصر بأكملها في جلسة واحدة إذا كانت الولادة الأولى، لكن في الولادة الثانية والثالثة نضطر لإصلاح عضلات البطن في البداية بالمنظار، مؤكدًا أن تلك الإجراءات لا تؤثر على الحمل في المستقبل.

وفي حالة استخدام السيدة وسيلة منع حمل، نصح دكتور وائل يحيي بضرورة المتابعة مع دكتور تغذية علاجية خاصة إذا كانت الوسيلة أقراص لأنها غالبًا ما تسبب زيادة الوزن، موضحًا أن طبيب التجميل دوره إعادة تناسق الجسم وليس له علاقة بفقدان الوزن.

Read Previous

لماذا يخاف مرضى السكر من الأنسولين؟ ومتى يصبح ضرورة؟

Read Next

طبيب رمد يحذر: مرض السكر قد يسبب العمى في هذه الحالة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular