هشاشة العظام.. الأسباب والأعراض وطرق العلاج

كتبت: سماح عاشور


أصبحنا نسمع كثيرًا عن مرض هشاشة العظام، وخاصة بين السيدات من كبار السن، فتصاب سيدة من أصل ثلاث سيدات بهشاشة العظام، وتكمن خطورة المرض في عدم وجود أعراض واضحة، إلا أنه يتسبب في ضعف العظام بشكل تدريجي ويجعلها سهلة الكسر من أقل مجهود.

يقول الدكتور أيمن الهادي، استشاري جراحة العظام والمفاصل، إن هشاشة العظام هي حالة تصبح فيها العظام ضعيفة وهشة، وقد تصل لدرجة أن مجرد سقوط أو حتى الضغوط الخفيفة مثل الانحناء أو السعال يمكن أن يسبب كسر، لافتًا إلى أن الكسور التي تحدث في الورك والمعصم أو العمود الفقري من أكثر الكسور .المصاحبة لهشاشة العظام

أعراض هشاشة العظام

ويضيف الهادي، أن معظم الناس لا يعرفون أن لديهم هشاشة العظام، لذا يطلق على هذا المرض “مرض صامت”؛ لأنه يسبب فقدان العظام بدون أعراض، موضحًا أنه لا توجد أي أعراض في المراحل الأولى من فقدان العظام، ولكن بمجرد أن تضعف عظامك بسبب الهشاشة، قد تعاني من آلام الظهر، ومع مرور الوقت تشتكي المريضة من حدوث قصر في طولها وانحناء الظهر، بالإضافة إلى كسر العظام الذي يحدث بسهولة.

عوامل الخطورة

يشير استشاري جراحة العظام، إلى أن هناك عدة العوامل تزيد من احتمال تعرضك لهشاشة العظام منها؛ 

1- الجنس: فالنساء أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام أكثر من الرجال.

2- العمر: يزداد خطر الإصابة بهشاشة العظام مع تقدم السن. 

3- يزداد خطر الإصابة بهشاشة العظام في أصحاب البشرة البيضاء.

4- تاريخ العائلة: إصابة أحد الوالدين أو الأشقاء بهشاشة العظام يضعك في خطر أكبر.

5- الوزن: أصحاب الأوزان الخفيفة أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام.

6- مشاكل الغدة الدرقية: ازدياد هرمونات الغدة الدرقية قد يؤدي إلى فقدان العظام.

7- انخفاض كمية الكالسيوم: الأمر الذي يؤدي إلى تقلص كثافة العظام، وفقدان العظام في وقت مبكر وزيادة خطر الكسور.

8- اضطرابات الأكل: يؤدي تقليل تناول الطعام وبعض أنظمة الريجيم ونقص الوزن إلى إضعاف العظام.

9- الاستخدام طويل الأمد لبعض الأدوية مثل الكورتيزون يتداخل مع عملية إعادة بناء العظام.

10- ترتبط هشاشة العظام مع الأدوية المستخدمة لمكافحة نوبات التشنج، ارتجاع المعدة، السرطان.

11- خطر الإصابة بهشاشة العظام أعلى لدى الأشخاص الذين يعانون من 

الاضطرابات الهضمية، التهاب الأمعاء، أمراض الكلى أو الكبد، السرطان، الذئبة الحمراء.

علاج هشاشة العظام

يوضح الدكتور أيمن الهادي، أنهعلاج هشاشة العظام يتم من خلال:

١- استخدام مادة البايفوسفونيت، والتي تستخدم كأقراص أسبوعية أو شهرية.

٢- هرمون الاستروجين: وخصوصًا بعد سن اليأس، حيث يساعد في الحفاظ على كثافة العظام، إلا أنه يزيد من خطر جلطات الدم، وسرطان بطانة الرحم وسرطان الثدي وأمراض القلب، لذا لا ينصح به.

3- مادة دينوسوماب “بروليا”، والتي تستخدم كحقن تحت الجلد كل ستة أشهر أو كل سنة.

4- تيريباراتيد “فورتيو”: هذا الدواء يشبه هرمون الغدة الدرقية ويحفز نمو العظام الجديدة، وتعطى عن طريق الحقن اليومي تحت الجلد، وبعد عامين من العلاج يتم أخذ عقار آخر للحفاظ على نمو العظام الجديدة.

Read Previous

د.هاني الناظر يقدم 8 نصائح تحميك من الإصابة بالأمراض

Read Next

تعرفِ على المضاعفات المحتملة لجراحة تكبير الثدي

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular