هذه الأمراض تختفي تمامًا بعد جراحات السمنة

كتبت: سماح عاشور


يترتب على الإصابة بالسمنة المفرطة، العديد من الأمراض مثل السكر والضغط، فهل تختفي هذه الأمراض بعد إجراء جراحات السمنة وإنقاص الوزن؟

جراحات السمنة والسكر

أوضح الدكتور وليد إبراهيم، أستاذ جراحات السمنة المفرطة، حقيقة اختفاء مرض السكري بعد إجراء جراحات السمنة، لافتًا إلى أن التعافي تمامًا من السكر يتوقف على عدة عوامل لابد أن يدركها المريض جيدًا قبل اتخاذ قرار إجراء الجراحة سواء تحويل مسار أو تكميم معدة.

وأضاف أن مرض السكر من النوع الثاني يختفي بنسبة 99% بعد تحويل المسار، ولكن نسب النجاح تتوقف على عمر الإصابة بالسكر، وسن المريض، فعلي سبيل المثال إذا كان المريض يعاني من السكر ويأخذ أقراص واكتشف إصابته بالمرض في أوب 3 أو 4 سنوات، والسن فوق الـ40 عامًا، في هذه الحالة يختفي السكر نهائيًا بعد العملية.

ويتابع:”إذا كان مريض سكر ويحصل على أنسولين جرعة صغيرة، تنجح تحويل المسار في ضبط السكر مع تناول اقراص بعض العملية، أما في حالة كانت جرعة الأنسولين كبيرة، ممكن يستمر المريض على أقراص بعد العملية، أو التقليل من جرعة الأنسولين بدلًا من 200 وحدة يحصل على 10 وحدات فقط”.

جراحات السمنة وارتجاع المريء

أما إذا كان المريض يعاني من سمنة مفرطة وارتجاع في المريء، يقول الدكتور وليد إبراهيم، إن التكميم يزيد من إرتجاع المريء، لذا يفضل إجراء تحويل مسار في مثل هذه الحالات، لكن إذا كان سبب الارتجاع فتق الحجاب الحاجز يمكن إصلاح الفتق وإجراء جراحة التكميم للمريض، خاصة إذا كان سنه صغير، حتى لا يعيش باقي حياته يعتمد على الفيتامينات.

ويوضح أن تحويل المسار عملية علاجية أكثر منها لنزول الوزن، فيمكن لبعض الأمراض أن تختفي تمامًا بعد التحويل، مثل السكر والضغط والنقرس، والأمراض المناعية مثل الذئبة الحمراء، والتصلب المتعدد، وكذلك مرض الصدفية، مشيرًا إلى أنه التكميم يساعد أيضًا على القضاء على مشكلات التنفس خلال 24 ساعة من العملية.

Read Previous

5 أطعمة تؤدي إلى سرطان الرئة

Read Next

هل ترهل الجلد نتيجة حتمية لإنقاص الوزن؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular