نقص فيتامين “د” خلال الحمل قد يعرضك للولادة المبكرة

كتبت: سماح عاشور


تحتاج السيدة الحامل خلال شهور الحمل التسعة إلى تغذية من نوع خاص، للحفاظ على صحتها وصحة الجنين، إلى جانب تعزيز بعض الفيتامينات في جسمها، وخاصة الكالسيوم وفيتامين “د”، حيث يساعدا على تجنب الحامل الكثير من آلام العظام.

يؤكد الدكتور هشام عبد الباقي، استشاري جراحات العظام والمفاصل بجامعة عين شمس، أنه يمكن للحامل تجنب آلام العظام والظهر، وذلك عن طريق تعزيز نسبة الكالسيوم وفيتامين “د” في الجسم قبل وأثناء وبعد انتهاء الحمل, وذلك عن طريق تناول الأطعمة الغنية بهما والتعرض لأشعة الشمس.

ويوضح أن جسم السيدة الحامل يحتاج أثناء فترة الحمل إلى الكالسيوم وفيتامين “د” لبناء عظام الجنين وللحفاظ على صحة عظام الأم أيضًا، حيث يمتص الجسم الكالسيوم من الغذاء بمساعدة فيتامين “د”, وفي حال نقصه يعجز الجسم عن امتصاص الكالسيوم ويتسبب ذلك في حدوث مشاكل صحية عدة, منها هشاشة العظام.

الجرعة المناسبة

ويضيف:”يوصي الأطباء السيدة الحامل بنفس الجرعات الموصى بها لغير الحوامل, وهي 400 وحدة من فيتامين د و 1000- 1300 ملليجرام من الكالسيوم وذلك في حال عدم وجود نقص في أيًا منهما”.

مصادر الكالسيوم

ويقول إن أحد أفضل مصادر الكالسيوم هي منتجات الألبان, مثل اللبن, الزبادي والأجبان والأيس كريم، ويتواجد الكالسيوم أيضًا في الخضروات الورقية مثل السبانخ، البروكلي، كما يتوفر في عصير البرتقال، ويوصي الأطباء بتناول جرعات تكميلية إلى جانب الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم لضمان حصول الجسم على جرعة كافية من الكالسيوم.

مصادر فيتامين د

ويتابع:”يُعد المصدر الرئيسي للحصول على فيتامين د هو أشعة الشمس، فالتعرض لأشعة الشمس في أوقات معينة لمدة عشر دقائق كافية لمد الجسم بما يحتاجه لإفراز هرمون الفيتامين”.

ويستطرد:”تحتوي بعض الأطعمة على فيتامين د مثل, سمك التونة والسلمون وصفار البيض, لكن يجب الاعتماد على أشعة الشمس كمصدر رئيسي للحصول عليه”.

فوائد الكاسيوم وفيتامين “د” للحامل

ويشير إلى أن الحصول على كمية كافيه من الكالسيوم وفيتامين د قبل وأثناء الحمل وبعده يساعد كلًا من الأم والطفل على الحصول على عظام, عضلات وأسنان قوية, إلى جانب العديد من الفوائد الصحية الأخرى، وفي المقابل يؤثر نقص فيتامين د أثناء الحمل على أمور أخرى إلى جانب صحة عظام الحامل والجنين, فيمكن أن يتسبب في الولادة المبكرة وقد يؤثر على مناعة الجنين ونموه أثناء وبعد الولادة, وكذلك في إصابة الطفل بعد الولادة ببعض أنواع الحساسية.

Read Previous

تعرف على أنواع العدسات التي تزرع داخل العين

Read Next

5 مواصفات لابد أن تتوافر في مريض تكميم المعدة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular