مفاهيم خاطئة حول المسح الذري.. أهمها عدم الجلوس أمام التليفزيون

كتبت: اميرة محمد


في بعض الحالات يقرر الأطباء استخدام المسح الذري، إذا ما جاءهم مريض يشكو من عدة آلام، حيث يقرر الطبيب الحصول على صورة نووية للتأكد من الطريقة التي تعمل بها جميع أعضاء الجسم وكيفية أدائها لوظائفها، إلا أن هناك بعض الشائعات حول المسح الذري تجعل بعض المرضى يتخوف من إجرائه.

ويجري المسح الذري على الغدة الدرقية، الكبد، تقييم الجهاز الليمفاوي، وكذلك على الكلي وفي حالات الأورام السرطانية؛ لتقييم مرحلة الورم من خلال تحديد وجود أو انتشار الورم إلى أجزاء مختلفة من الجسم، وتقييم أورام العظام، ويمكن إجرائه على كل أعضاء الجسم.

وحول هذا، تنصح الدكتورة شيرين المهدي، أستاذ الطب النووي، المرضى الذين يحصلون على جرعات مرتفعة من المواد المشعة، بتجنب المحيطين بهم لمدة 4 أيام، مؤكدة أنه لا يوجد داعي للقلق من المسح الذري كما يخشى البعض، فحتى الآن لم يحدث أي مشاكل لحالات مرضية نتيجة تعرضها لجرعات تشخيص من المواد المشعة.

وأشارت في تصريحات خاصة لـ”شفاء”، أن الصورة الذهنية للرعب من المواد المشعة سببها ما يتردد عن الحوادث الإشعاعية، إلا أن الأطباء لم يجدوا أي أضرار للمواد المشعة، مضيفة أن هناك بعض المفاهيم الخاطئة لدى المرضى الذين أجروا مسح ذري منها؛ عدم الجلوس أمام شاشات التليفزيون، أو الوقوف أمام البوتوجاز.

كما نصحت استشاري الطب النووي، مرضى الغدة الذين يتم علاجهم باليود المشع، بعدم تناول مواد غذائية غنية باليود مثل؛ “البيض واللبن والسمك والكرنب والقرنبيط”، ويمكن وقفها عدة أيام ويعود إليها بعد ذلك، مشددة على ضرورة إتباع  تعليمات الطبيب المعالج، وعدم الرعب والخوف الذي لا أساس له.

ولا تشكل الجرعة التى تحقن للمريض خطرًا على صحته في الظروف العادية، ولكن هناك محاذير يجب تجنبها كما في حالات الحوامل, حيث قد تكون المواد المشعة مصدر خطر حقيقى على الأجنة, خصوصًا في الأشهر الأولى من الحمل.

Read Previous

أسباب عقم الرجال.. واستشاري مسالك بولية يكشف عن حالات لا يمكن علاجها

Read Next

سرطان البنكرياس.. الأسباب والأعراض والعلاج

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular