معلومات لابد أن تعرفها قبل ترقيع الشرايين التاجية

كتبت: سماح عاشور

وجه الدكتور جمال شعبان، استشاري أمراض القلب، مجموعة من الإرشادات التي يجب إتباعها قبل جراحة ترقيع الشرايين التاجية، منوهًا إلى مجموعة الإجراءات التي تتم يوم الجراحة وبعدها. 

قبل الجراحة

1- الإمتناع عن التدخين: لأنه يسبب أضرار كثيرة منها تضييق الشرايين التاجية وينتج إفرازات زائدة في الرئتين، ويرفع ضغط الدم، ويزيد من حدوث مضاعفات بعد الجراحة.

2- قبل الجراحة يخضع المريض لاختبارات الدم والأشاعات، لذلك يتم ادخاله المستشفى في اليوم السابق للجراحة.

 3- يحدد جراح القلب كمية الدم المطلوبة فيتم تحضير الدم لاستخدامه، ويجوز لأعضاء العائلة والأصدقاء التبرع بالدم إذا دعت الحاجة لذلك.

4- يمتنع المريض عن الأكل بعد منتصف الليل لكي يساعد هذا على خفض أي شعور بالغثيان والقيء المرتبطين مع التخدير.

5- ينصح بتوقف أدوية سيولة الدم مثل الأسبرين قبل أسبوع من العملية. 

يوم الجراحة

  1- يتم نقل المريض قبل عملية الجراحة بساعة إلى غرفة الإعداد حيث يقوم فريق التخدير بإدخال خط الوريد في يد المريض, بعد ذلك بيتم حقن مخدر موضعي في الجلد في العنق ويتم إدخال قسطرة أكبر في الوريد الوداجي ثم وضع قسطرة أخرى في أحد الشرايين.

2- نقل المريض إلى غرفة العمليات وتخديره ووضع أنبوب التنفس، وربط كافة الخطوط إلى جهاز مونيتور لمراقبة القلب وضغط الدم وغيرها من وظائف الجسم، ويتم أيضًا وضع قسطرة في المثانة البولية بعد نوم المريض لحساب ناتج البول أثناء الجراحة.

3- تعقيم منطقة الصدر والأرجل بمادة البيتادين ويقوم أحد أعضاء فريق الجراجة بإعداد الوريد الذي يستخدم في الترقيع ويقوم جراح آخر بفتح الصدر.

4- لتجنب تجلط الدم يؤخذ دواء الهيبارين عن طريق الوريد أثناء استخدام ماكينة القلب والرئة الصناعية، ويتم فتح غشاء التامور المحيط بالقلب عن طريق أنابيب بلاستيكية عدة في القلب لربط المريض إلى الماكينة وإعطاء محلول مشل لعضلة القلب لوقف القلب عن النبض تمامًا.

5- بعد توقف القلب يتم التعرف على الشرايين التاجية المراد ترقيعها وزراعة الأوردة الجديدة ثم يتم تسخين حرارة جسم المريض لإعادة القلب إلى النبض وفصلة تدريجياً من جهاز القلب والرئة حتي يتولى القلب والرئتين مسئوليتهم التامة.

6- استكشاف الموقع الجراحي فإذا وجد نزيف يتم إغلاقة وإغلاق عظمة القصب بأسلاك الفولاذ المقاوم للصدأ ثم إغلاق العضلات والجلد.

7- يتم نقل المريض إلى العناية المركزة بعد استغراق من 3 :5 ساعات بعد الجراحة، وتتراوح مدة بقائة في العناية حوالي يوم أو يومين بعد التأكد من استقرار حالتة الصحية. 

بعد الجراحة

 1- عادة يشعر المريض بألم في الصدر والأرجل والذراع وأحيانًا الكتف والظهر.

2- صعوبة الحركة ولكن يتم مساعدة المريض بالمشي مسافات قصيرة في طرقات المستشفى لتحسين تدفق الدم إلى القلب والرئتين والأمعاء والعضلات.

3- ينصح بشرب السوائل ثم التدرج إلى إعطاء وجبات صحية للمريض.

4- ممارسة تمارين التنفس عشر مرات في الساعة على الأقل، ويجب أخذ نفس عميق والسعال لإخراج أي إفرازات داخل الرئتين، وأثناء السعال يتم وضع وسادة على صدرك للحفاظ على عظمة الصدر.

Read Previous

كيف تعرف أنك مصاب بالتهاب الجيوب الأنفية؟

Read Next

هل استخدام المنظار ضروري في الحقن المجهري؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular