مضاعفاتها خطيرة.. احذر إهمال علاج البكتيريا الحلزونية

كتبت: سماح عاشور


حذر الدكتور أحمد سمير أبو حليمة، استشاري أمراض الباطنة والجهاز الهضمي، من خطورة إهمال علاج البكتيريا الحلزونية لما تسببه من مضاعفات خطيرة، مشيرًا إلى أن جرثومة المعدة أو البكتيريا الحلزونية من أهم أسباب التهابات قرح المعدة والإثني عشر بمضاعفاتهم.

وأوضح أن مضاعفات البكتيريا الحلزونية متعددة منها؛ النزيف من القرح في صورة القيء الدموي أو البراز الأسود المدمم أو الأنيميا، وأيضًا الانسداد المعوي أو حدوث ثقب في المعدة أو الأمعاء، بالإضافة لزيادة إفراز حامض المعدة و ارتجاع المريء “الحموضة” والقيء المتكرر وسوء الهضم وانتفاخ القولون.

وأضاف أن هناك مجموعة من المضاعفات الغير اعتيادية تتمثل في رائحة الفم الكريهة، وقرح وفطريات الفم واللسان، ونقص الصفائح الدموية، وأنيميا نقص الحديد، وآلام المفاصل، ونقص الشهية وفقدان الوزن، مشيرًا إلى أنه من أخطر المضاعفات سرطان المعدة وليمفوما المعدة.

وأشار إلى زيادة مقاومة هذه البكتيريا في الفترة الأخيرة نتيجة العلاج الخاطيء، أو أخذ مضادات حيوية لأي سبب دون استشارة الطبيب، مؤكدًا ضرورة أن يعرف المريض أن هناك بروتوكولات علاجية عالمية تم وضعها لعلاج البكتيريا الحلزونية تعتمد على أبحاث تمت على آلاف المرضى للوصول للعلاج المثالي.

وتابع:”هناك خطة علاجية تتم لكل مريض قد تتضمن أخذ عدد كبير من البروتوكولات العلاجية المتتابعة والمختلفة للقضاء على البكتيريا، بالإضافة لمنع سبل العدوى بها مثل الأكل الملوث بها، والعدوي الداخلية داخل الأسرة الواحدة”، ناصحًا بعدم إهمال متابعتها حتى تمام الشفاء.

Read Previous

أسباب ارتفاع الكوليسترول في الدم.. ومتى يكون خطيرًا؟

Read Next

كيف تميز بين ألم الزائدة والنزلات المعوية؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular