متى يصبح نقص الصفائح الدموية للأطفال إنذار خطر؟

كتبت: أميرة محمد

الصفائح الدموية هي أحد خلايا الدم، حيث تقوم بتكوين تجلط الدم؛ لمنع حدوث نزيف يسبب نقص الصفائح الدموية للأطفال والكبار، ورغم ذلك يظهر نقص الصفائح الدموية بنسبة كبيرة في الأطفال.

وللوقوف على كيفية تفادي نقص الصفائح الدموية، قالت الدكتورة آمال البشلاوي، أستاذ أمراض الدم بجامعة القاهرة، إن علاج هذا المرض يعتمد على نسبة النقص، فإذا كانت كمية النقص ليست كبيرة ولا ينزف الطفل، يظل  تحت المراقبة ويُجرى له تحليل دم؛ للتأكد من نسبة الصفائح الدموية.

وأضافت البشلاوي، في تصريحات خاصة لـ”شفاء”، أن العلاج يقدم للطفل في حالة نقص الكبير في نسبة الصفائح  الدموية، ووجود كمية طفح ونزيف كبيرة حسب رؤية الأطباء، مؤكدة أن80% من الأطفال يتم شفائهم بمفردهم دون أي علاج.

وأشارت أستاذ أمراض الدم بجامعة القاهرة، إلى أن علاج الكورتيزون ينقذ الطفل من نقص الصفائح الدموية، إذا ثبت وجود بقع من الكدمات كثيرة على الجسم، بخلاف ذلك يتم مراقبة الأطفال من ظهور أي أعراض، سواء كدمات أو نزيف في اللثة أو الأنف.

وأوضحت البشلاوي، أن الطفل المصاب بنقص الصفائح يمكن حصوله على مخفضات الحرارة وأقراص الباراسيتامول فقط دون كاتفلام أو بروفين؛ لأن أغلب المسكنات يؤثر عل عمل الصفائح الدموية، لافتة إلى أن المعدل الطبيعي للصفائح الدموية بالجسم يبلغ من 150 إلى 450 ألف.

وأشار إلى أن الصفائح الدموية إذا كانت منخفضة، وانخفض معها نسبة الهيموجلوبين وكرات الدم البيضاء، يكون ذلك مؤشر خطر يسبب تضخم الكبد والطحال، وفي هذه الحالة يلجأ الطبيب إلى بذل نخاع، ويمكن أن يضطر المريض إلى نقل صفائح دموية.

Read Previous

أدوية الضغط مستمرة مدى الحياة.. واهمالها يسبب أمراض خطيرة

Read Next

١٢ عرض للتصلب المتعدد.. تعرف عليهم

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular