ما هو العصب السابع وأسباب التهابه؟

كتبت: إنجي سعودي


إذا وجدت نفسك تعاني من “ألم خلف الأذن أو أمام الأذن، ميلان الفم الى أحد الجانبين عند الضحك، عدم القدرة على العبوس، صعوبات في المضغ وغلق العين” فأنت مصاب بالتهاب العصب السابع أو العصب الوجهي، وعليك التوجه فورًا إلى الطبيب لتشخيص الحالة وبدء العلاج.

و”العصب السابع” هو العصب الوجهي رقم سبعة في الأعصاب المخية لذلك يُسمى بالعصب السابع، وهو الذي يتحكم في العضلات على جانبي الوجه التي تمكننا من الضحك والبكاء والغمز وغيرها من تعبيرات الوجه، لذلك أي إصابة به تؤثر على تعبيرات الوجه الحركية.

أعراض التهاب العصب السابع

ذكرت الدكتورة هبة بدوي، أخصائي العلاج الطبيعي، أن التهاب العصب السابع من الأمراض الخطيرة التي قد تؤدي إلى شلل في عضلة الوجه وضعف أو ارتعاش الوجه، وكذلك جفاف العين والفم، واضطراب حاسة التذوق، وعدم القدرة على المضغ، بالإضافة إلى تغير نبرة الصوت وعدم القدرة على الكلام والشعور بالصداع، وألم عند الأذن في الجزء المصاب، وقد يحدث زيادة إفراز اللعاب والدموع.

أسباب التهاب العصب السابع

وبينت في تصريحات خاصة لـ”شفاء”، أن هناك أكثر من سبب وراء التهاب العصب السابع ومنها؛

1- المرور بحالة نفسية سيئة.

2- كسور بقاعدة الجمجمة.

3- وجود إصابات بالوجه أو الأذن الوسطى.

4- السكتة الدماغية.

5- عدوى الأذن أو الوجه.

6- الأورام. 

العلاج

وأضافت دكتورة هبة بدوي، أن العلاج الطبيعي يساعد في تحسن الحالات المصابة بالتهاب العصب السابع بصورة كبيرة، موضحة أن المرحلة الأولى من العلاج عبارة عن مساج وتمارين للوجه، كما يساعد مضغ “اللبان” بصورة كبيرة في تحسن عضلات الخد، بالإضافة إلى استخدام الموجات الكهربائية ولها دور في تحسن الحالات.

Read Previous

أسباب التي تقودك للإصابة بالجلطات القلبية

Read Next

إذا كنت تعاني من تقرح الفم.. إليك أهم أسبابه

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular