ما لا تعرفه عن العلاج المناعي.. قد يغنيك عن الأدوية الكيميائية

كتبت: أسماء سرور


قال الدكتور محمود الأتربي، رئيس الجمعية المصرية للحساسية والعلاج المناعي، إن العلاج المناعي يعتمد على إعطاء المرضى مجموعة من الأمصال المعتمدة  دوليًا، والتي تحول الخلايا المتحسسة إلى خلايا سليمة.

وأشار في تصريحات صحفية، إلى أن مراكز الأبحاث العالمية، تولي اهتمامًا كبيرًا بالعلاج المناعي، لأنه لا يتعامل مع العرض لكنه يتعامل بشكل مباشر مع المرض، ويقضي عليه تمامًا بخلاف الأدوية الكيميائية، فضلًا عن أن العلاج المناعي ليس له  أثار جانية تذكر وتظهر نتائجه خلال الأسابيع الأولى للعلاج.

وأضاف الأتربي، أن العلاج المناعى للحساسية متواجد الأن فى مصر، حيث قامت الجمعية المصرية لعلاج الحساسية والعلاج المناعي بإنشاء مراكز لعلاج الحساسية والمناعة وبالتعاون مع أكبر مجموعة حساسية بأمريكا بتدريب مجموعة من الأطباء  لاستخدام العلاج المناعي بشكل علمي وطبقًا للمعايير العالمية في مجال الحساسية.

وأضاف أنهم يهدفون إلى ترسيخ فكرة العلاج المناعي، لدى الأطباء والمرضى خاصة في ظل الفاعلية الكبيرة له والاهتمام الدولي به، لافتًا إلى أن الجمعية أقامت العديد من المؤتمرات العلمية في العلاج المناعي، وأنشات 16 مركزًا على مستوي الجمهورية بالتعاون مع مجموعة كبيرة من الأطباء الأكفاء وبحضور العديد من  الأساتذة والخبراء في مجال الحساسية والمناعة من مصر والعالم، وبمشاركة الأكاديمية الأوربية للحساسية والمناعة والمجموعة الأمريكية للعلاج المناعي، وشركة جرير الأمريكية.

وأوضح أن العلاج يكون بإعطاء المريض نقط أو حبوب تحت اللسان للأطفال أو الكبار أو حقن تحت الجلد بجرعات صغيره تتراوح من ربع إلى نصف سم بعد تحديد المواد المسببة للحساسية، ويتكون  العلاج من نفس المواد المسببة للحساسية وبعيدًا تمامًا عن الكورتيزون.

وأكد أن العلاج المناعي ينهي المشكلة الصحية من جذورها لأنه يعالج أساس المرض ويستخدم في علاج الكثير من الأمراض المناعية فضلًا عن الحساسية بجميع أنواعها، مشيرًا إلى أن القضاء علي الحساسية بالعلاج المناعي يكون بالتدريج ويحقق نسب نجاح أكثر من 90%  خاصة لدى الأطفال، مؤكدًا أن هذا العلاج ليس له أي آثار جانبية لأنه علاج بيولوجي.

Read Previous

سمعت كثيرًا عن أهمية استخدام الكركم.. فما هي فوائده؟

Read Next

أكثروا من استخدام “الكركم” لهذه الأسباب

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular