ما لا تعرفه عن التهاب البنكرياس.. أخطرهم النوع الأول

كتبت: سماح عاشور

كل عضو في جسم الإنسان له وظيفة معينة يقوم بها، وفي حالة حدوث أي مشكلة أو خلل في أي من هذه الأدوار، يتعرض سائر الجسم للعديد من المشكلات. ولعل أحد أهم هذه الأعضاء “البنكرياس”، ويقع  بشكل عرضي في الجزء الخلفي من البطن وبالتحديد خلف المعدة.

والبنكرياس مسئول عن إفراز العديد من الإنزيمات الهضمية التي تسهم في هضم العناصر الغذائية التي يحصل عليها الجسم من الأغذية المختلفة، وإنتاج العديد من الهرمونات التي تعمل على تنظيم نسبة السكر، إلى جانب العديد من الوظائف الأخرى.

ويعد التهاب البنكرياس واحد من أهم أمراض الجهاز الهضمي لما يسببه من ألم ومضاعفات، فضلًا عن عدم الوعي به نظرًا لقلة الحالات المصابة به وقلة الوعي الطبي به، حسبما ذكر الدكتور عمرو المستكاوي، استشاري أمراض الكبد والجهاز الهضمي.

أنواع التهاب البنكرياس

يقول المستكاوي:”ينقسم التهاب البنكرياس إلى نوعين؛ التهاب حاد، والتهاب مزمن،  ولكل نوع أسبابه وأعراضه”.

التهاب البنكرياس الحاد

وهو التهابات حاد بخلايا وأنسجه البنكرياس، وتكون أعراضه حادة جدًا، حيث يعاني المريض من ألم شديد بأعلى البطن وقد يميل لليسار، وقد يكون أيضًا في الظهر والأكتاف. ويصاحب الألم غثيان شديد وقيء، ويكون المريض في حالة إعياء شديدة، يصاحبها ارتفاع في درجة الحرارة. وبالفحص السريري يكون هناك ألم شديد أعلى البطن، وقد لا يتحمل المريض مجرد فحص الطبيب.

تشخيص التهاب البنكرياس

ويوضح استشاري أمراض الكبد، أن أعراض التهاب البنكرياس تتشابه مع التهاب المعدة والمرارة والانسداد المعوي و التهابات القولون. لذا عند الاشتباه بالتهاب البنكرياس يجب فورًا عمل تحليل لإنزيمات البنكرياس، والتي عادة ما تكون مرتفعة جدًا.

كما يجب عمل تحليل إنزيمات ووظائف كبد وكلى وصورة دم، والأشعة التليفزيون للبطن وهي هامة جدًا لاستبعاد وجود حصوات بالقناة المرارية، وهي من أهم أسباب الالتهاب الحاد للبنكرياس.

 أما عن علاج الالتهاب الحاد، يضيف دكتور عمرو المستكاوي:” يتم دخول المريض للمستشفى ومنع الآكل عن طريق الفم لمدة من ٢٤ – ٤٨ ساعة في حالات القيء الشديد، وتعويض الجسم بالمحاليل تصل إلى ثلاث لترات في اليوم، وأيضًا إعطاء خافض حامض المعدة ومسكنات، إلى جانب متابعة وظائف البنكرياس والكبد والكلى يوميًا”.

ويتابع:”في حالات قليلة قد يحتاج المريض لأشعه مقطعية على البطن، وعادة ما يزول الألم ويتحسن المريض في خلال يومين أو ثلاثة، أما في حاله وجود حصوات في القناع المرارية يجب عمل منظار مراري لإزالة الحصوات سبب الالتهاب”.

التهاب البنكرياس المزمن 

ويشير استشاري أمراض الكبد، أن أعراض التهاب البنكرياس المزمن أقل حدة من الالتهاب الحاد، لكنها قد تتكرر مرات عديدة، ويشعر المريض بالألم بعد الوجبات خاصة عالية الدهنيات، ويتركز الألم في أعلى البطن والظهر، كما يعاني المريض من سوء هضم شديد واضطراب في الإخراج.

ويستطرد:” في هذه الحالة يحتاج المريض، إلى تقييم بالتحليل والأشعة، ويتم علاجه من خلال تسكين الألم، وتحسين الهضم عن طريق تناول إنزيمات أهضمة لتعويض الناقص منها نتيجه التهاب البنكرياس، وأيضًا خوافض حامض المعدة، إضافة إلى وجنب الدهون والوجبات الكبيرة”.

Read Previous

10 عادات تدمر الكلى.. احذرها

Read Next

اكتشف علاقة النهجان بأمراض القلب

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular