ما تريد معرفته عن عقار “ريبوسيكليب”.. دواء جديد لسرطان الثدي

كتبت: أسماء سرور


قالت دكتورة ابتسام سعد الدين، أستاذ علاج الأورام بالقصر العيني، إن التقديرات تشير إلى أن نسبة مرضى سرطان الثدي تحت سن 50 عاما تبلغ 50%، لافتة إلى أن غالبية السيدات المصابات بسرطان الثدي تحت سن 45 عاما في المرحلة الثالثة من المرض، ومصابة بنقائل عقدية وأورام ثدي أكبر، وهو السبب الأساسي في الوفاة الناجمة عن الإصابة بالسرطان في السيدات في الفئة العمرية 20-59.

وأضافت أن دواء “ريبوسيكليب” الجديد لا يغني عن العلاج الكيميائي، ويتناوله المريض في المنزل، وآثاره الجانبية قليلة، مقارنة بباقي الأدوية الأخرى، ويمكن المريض من ممارسة النشاط اليومي لها بشكل طبيعي. وأكدت أن نسبة انتشار المرض تقل عن باقي الأدوية الأخرى، و٣٪ يصابوا بآثار جانبية مثل اضطرابات في ذبذبات القلب ويمكن علاج ذلك.

ويمكن استخدام الدواء الجديد باعتباره مثبط CDK4/6 الوحيد الذي يتم وصفه بالاشتراك مع مثبط أروماتاز كعلاج قياسي للسيدات قبل وقرب انقطاع الطمث للمصابات بسرطان الثدي المتقدم (HR+/HER2-)”، خاصة أن مريضات سرطان الثدي المتقدم تتراوح أعمارهن حول سن 45 عامًا، وكانت خياراتهن العلاجية محدودة، ولذلك يمثل الدواء الجديد تطور علاجي لأنه يعالج الفئة الأكثر إنتاجًا من السيدات، سواء أمهات أو ربات بيوت أو موظفات في سوق العمل”.

ويساعد الدواء الجديد هذه الفئة على متابعة حياتها بصورة شبه طبيعية مع أعراض جانبية بسيطة، وهو الخيار الذي لم يكن متاحًا من قبل، وتبلغ أعمار أغلبية مريضات سرطان الثدي المتقدم نحو 45 عامًا، وكانت خياراتهن العلاجية محدودة، ويساعد المصابات على متابعة حياتها بصورة شبه طبيعية مع أعراض جانبية بسيطة، وهو الخيار الذي لم يكن متاحًا من قبل في الشرق الأوسط.

Read Previous

من المسئول عن الإجهاض المتكرر.. الأم أم الأب أم الجنين

Read Next

كيف أحمي نفسي من الإصابة بقصور عضلة القلب؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular