ليس فقط فيروس سي.. دهون الكبد علامة لأمراض عديدة

كتبت: سماح عاشور


قال الدكتور مدحت خليل، استشاري الجهاز الهضمي والكبد، إن تشخيص الإصابة بتشحم الكبد أو دهون الكبد يعتمد على إجراء أشعة موجات فوق صوتية، فيظهر الكبد بلون فاتح مقارنة بالكلى، أو يكون شكله لامع، ويأخذ الطبيب مقاس الفص اليمين والشمال للكبد ويلاحظ نسيج الكبد هل هو أملس أو نتوئي؟.

وأضاف:”يجب أن يكون الطبيب متخصص في الموجات الصوتية ويجري دوبلر على الأوردة والشرايين بقياسات معينة لتحديد نوع التشحم، هل هو تشحم كبدي فقط، أم يصاحبه التهاب، أم تشحم نتوئي، لأن كل درجة لها دلالة خاصة”.

وأكد أن تشحم الكبد ليس مرض في حد ذاته، لكنه عرض لأمور عديدة تتمثل في؛ زيادة الوزن والسمنة خاصة منطقة البطن، وأيضًا قد يمون التشحم نتيجة النحافة الشديدة، وقد يكون التشحم الكبدي علامة لمرض السكر، وإذا شك الطبيب في إصابة المريض بعدم حرق السكر يعمل للمريض منحنى سكر في الدم، كما أن الغدة الدرقية وخمولها من أسباب تشحم الكبد.

وتابع:”قد يكون التشحم الكبدي علامة من علامات فيروس سي، بالتالي لابد من عمل تحليل أجسام مضادة لفيروس سي لمريض الكبد الدهني، إضافة إلى أن التشحم قد يكون عرض تناول الكحوليات وبعض العقاقير مثل مضادات الصرع وأدوية علاج ارتفاع ضغط الدم، ويمكن أن يكون تشحم الكبد مصحوب بارتفاع دهون الدم مثل الكوليسترول والدهون الثلاثية”، مؤكدًا أنه ليس هناك علاقة بين دهون الدم ودهون الكبد، فنحو 90% من مرضى تشحم الكبد نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية طبيعية.

Read Previous

منشطات التبويض لا تعني الحمل.. تعرفي على الحقيقة

Read Next

الاحليل السفلي من أشهر العيوب الخلقية عند الذكور.. ما هو وأفضل وقت لعلاجه؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular