لهذا السبب لا ينصح باستعمال بودرة التلك للأطفال

كتبت: سماح عاشور


حذر الدكتور محمد رفعت، استشاري طب الأطفال، من خطورة استخدام بودرة التلك للأطفال، مشيرًا إلى أن المادة المصنوع منها بودرة التلك تسبب سد مسام الجلد الموجودة في المقعدة، وجزء رئيسي من علاج التهاب المقعدة هو تعرض الجلد للهواء.

ونصح رفعت الأمهات بضرورة تعرض جلد الطفل بعد تغيير الحفاض والتشطيف الجيد والتجفيف لهواء الغرفة على الأقل ولو لدقائق بسيطة، بما يساعد على شفاء الالتهاب، أما بودرة التلك فتعمل على سد المسام وتكون طبقة عازلة بين الهواء الخارجي والجلد المصاب.

وأضاف استشاري طب الأطفال:”يوجد مناطق بالجلد قد لا ترى بالعين المجرد تستقر بها بودرة التلك وتسبب التهاب الجلد، وخاصة في ثنايا الجلد عند الأطفال فعلى الرغم من التجفيف الجيد للطفل يكون جزء من الجلد مبلل أو به ندى فتتحول بودرة التلك إلى عجينة تسد مسام الجلد وتؤدي لزيادة الالتهاب وتفاقم الحالة.

وتابع:”من النصائح الرئيسية لتجنب التهابات المقعدة هو استخدام حفاضة لديها القدرة على امتصاص المياه بسرعة، فالهدف هو بعد المواد النشادرية عن جلد الطفل قدر الإمكان، بالتالي الاختيار السيء للحفاض يؤدي لالتهاب الحفاض”.

Read Previous

ليس إسهالًا.. 4 أسباب لليونة البراز

Read Next

دراسة.. السمنة المفرطة قد تتلف أجزاء بالدماغ في المراهقة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular