لهذا السبب توجه للطبيب فورًا في حال الشعور بخلخلة في الأسنان

كتبت: سماح عاشور


قال الدكتور كريم إبراهيم، زميل الكلية الملكية لتجميل الأسنان، إن هناك نوعين من التهاب اللثة؛ أحدها النوع المزمن وهذا النوع يحدث مع الزمن نتيجة عدم الاهتمام بنظافة الأسنان وغسلها واستخدام الخيط الطبي، بالتالي على مدار الزمن يتراكم الجير وتحدث التهابات اللثة، ويتم العلاج عن طريق علاج الأسباب كتنظيف الجير، واستخدام الخيط الطبي، والاهتمام بغسل الأسنان.

وأضاف أن النوع الثاني هو النوع العنيف والسريع، وهو الأخطر ولابد من زيارة الطبيب بمجرد حدوثه، فالمريض في هذه الحالة يشعر بخلخلة في الأسنان والتهابات باللثة على الرغم من اتباع خطوات العناية باللثة ونظافة أسنان، محذرًا في حال عدم الاهتمام يمكن أن تفقد أسنانك خلال 6 شهور، بالتالي التعامل مع هذه الحالات لابد أن يكون سريع من خلال المضادات الحيوية وتنظف عميق للأسنان مع متخصص في علاج اللثة.

وأكد أهمية تنظيف الأسنان من طبقات الجير، لأنه كلما زادت طبقات الجير زادت البكتيريا داخل الفم، لذا لابد من تنظيف الأسنان من الجير كل 6 شهور، واستخدام الخيط الطبي بعدها، مشيرًا إلى أنه في حال نزول دم من اللثة مع أي احتكاك يعني ذلك وجود التهاب بها، ويتم العلاج بإزالة الطبقات الجيرية من على سطح الأسنان، وغسل الأسنان واستخدام الخيط الطبي، بالتالي تختفي الأسباب المسئولة عن التهاب اللثة ومعها تزول الأعراض.

وحذر من التنفس عن طريق الفم، مؤكدًا أنه يؤثر على اللثة، لأن وجود اللعاب من أهم الأشياء التي تحافظ على صحة اللثة والأسنان ويحافظ على التوزان البكتيري داخل الفم، كما أنه يزيد من معدل تسوس الأسنان والتهاب اللثة.

وتابع أن التهاب اللثة وحركة الأسنان وخلخلتها لا ترتبط بالألم دائمًا، فقد تعاني من مشكلة بأسنانك دون ألم، لذا المتابعة الدورية مهمة للاطمئنان على صحة الأسنان واللثة.

Read Previous

تناول الكربوهيدرات خطر في حال إصابتك بهذا المرض

Read Next

أيهما يناسبك.. 4 بروتوكلات للحقن المجهري

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular