لمرضى الكلى.. كيف تتفادى المضاعفات في رمضان؟

????????????????????????????????????

كتبت: دعاء علي


قد يمثل صيام شهر رمضان خطورة كبيرة على مرضى المسالك البولية؛ نتيجة عدم تناول كميات مناسبة من السوائل، وخصوصًا عندما يأتي الشهر الكريم في فصل الصيف، حيث تزداد كميات العرق دون التعويض الكافي، فتحدث ترسبات من الأملاح، وتزداد نوبات المغص الكلوي.

قال الدكتور أسامة الحصري، استشاري المسالك البولية والذكورة، إن الكلى هي التي تحافظ على مكونات العناصر والمركبات الأساسية في الجسم، وتلفظ الزائد عن الحاجة منها كالصوديوم والبوتاسيوم والمواد الضارة مثل حمض البوليك والبولينا.

وأضاف أن هناك مرضى يحتاجون إلى رعاية خاصة خلال شهر رمضان ومنهم مرضى الفشل الكلوي، مؤكدًا أن النظام الغذائي الخاطيء إذا كان خفيف السوائل وكثير الأملاح يساهم في زيادة فرص تكوين الحصى، بالإضافة إلى عوامل أخرى ترتبط بما يتناوله المريض على مائدة الإفطار.

ووجه استشاري المسالك البولية والذكورة، مجموعة من النصائح والإرشادات لمرضى الكلى والمسالك البولية؛ لتجنب أي مضاعفات تحدث في شهر رمضان ومنها؛

1- تناول ما لا يقل عن ثلاثة ليترات من الماء في اليوم، أي في الفترة الممتدة من الإفطار وحتى السحور، مع الاقلال قدر الامكان من المنبهات والمشروبات الغازية.

2- الإقلال من تناول اللحوم الحمراء وملح الطعام والسبانخ والطماطم والمكسرات.

3- تجنب التعرض للمجهود الشديد أثناء النهار، وتجنب التعرض للحر الشديد والتركيز على الماء، والالتزام بإرشادات الطبيب؛ وذلك من أجل المحافظة على الصحة وتجنب الأمراض أو مضاعفاتها،  والتمتع بفوائد شهر رمضان الصحية.

Read Previous

الفرق بين المنظار والجراحة التقليدية في عمليات السمنة المفرطة

Read Next

د.وحيد دوس يكشف العلاقة بين الـ”سوفالدي” وسرطان الكبد

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular