للوقاية من سرطان القولون.. التزم تلك التعليمات

كتبت: سماح عاشور


قال الدكتور أحمد سمير أبو حليمة، استشاري أمراض الجهاز الهضمي، إن سرطان القولون هو ثالث أنواع السرطانات المسببة للوفاة في العالم، مشيرًا إلى أن هناك  أكثر من سبب يقود للإصابة بسرطان القولون منها:

1- أسباب وراثية: كوجود أمراض معينة في العائلات مثل الزوائد اللحمية القولونية العائلية وهي عبارة عن زوائد لحمية تتوراثها الأجيال، وعلى سن  30-40 سنة تتحول إلى أورام.

ويوجد أيضًا مرض متلازمة الأمراض الوراثية فهناك عائلات بالكامل تعاني من أورام مختلفة سواء في المعدة أو الاثني عشر أو الرحم والبنكرياس، لذا لابد من الكشف المبكر على أفراد تلك العائلات لاكتشاف أي أورام مبكرًا.

2- أسباب مرضية: كالتاريخ المرضي فإذا كان المريض يعاني التهاب القولون التقرحي فلابد أن يجري فحص على القولون بعد 8-10 سنوات من الإصابة بالمرض، لاحتمال حدوث تحورات في القولون يتحول إلى سرطان، لذلك لابد من المتابعة سنويًا بعد 8 سنوات من اكتشاف المرض وعلاجه.

وإذا كان المريض يعاني من زائدة لحمية، لابد من إزالتها وتحليلها لاحتمال حدوث تغيرات بها وتحولها إلى سرطان، ومن هنا تأتي أهمية المتابعة كل سنة إلى ثلاث سنوات حسب درجة التغير في الزائدة.

3- بعض العادات الخاطئة التي يتبعها الإنسان كالتدخين والكحوليات والسمنة فهي تزيد من سرطان القولون، وكذلك الأكلات الحريفة والأطعمة عالية الدهون والسعرات الحرارية، وعدم أكل الخضروات والفواكه تؤدي لسرطان القولون على المدى البعيد.

وأضاف أبو حليمة، أن مريض سرطان القولون يعاني من أعراض تتشابه مع أعراض القولون العصبي ومنها انتفاخ وآلام في البطن، إمساك أو إسهال، وفقدان الشهية، ونقص الوزن بشكل ملحوظ، وقد تتطور الأعارض على هيئة نزيف شرجي أو براز أسود، مشيرًا إلى أنه إذا تخطى الإنسان الـ50 ولديه تاريخ عائلي مرضي بالأورام فلابد من المتابعة السنوية  والتشخيص عن طريق منظار القولون لاكتشاف الورم مبكرًا.

وأشار إلى وجو أكثر من وسيلة لاكتشاف أورام القولون منها دلالات الأورام، تحليل براز، تحليل دم خفي في البراز، دلالات أورام في البراز، مسح ذري على العظام، تحاليل للاطمئنان على وظائف الكلى.

وأكد دكتور سمير أبو حليمة، أن الفحص المبكر هو أساس الوقاية من سرطان القولون، مشددًا على ضرورة عمل مسح مبكر بواسطة منظار القولون لكل  من تجاوز الـ50 وإن لم يشتكي من أي أعراض، وأقارب الدرجة الأولى لمريض سرطان القولون عليهم أن يبدأوا المسح في عمر أقل 10 سنين من عمر إصابة المريض، إضافة إلى استئصال الزوائد اللحمية مبكرًا، والاهتمام بالطعام الصحي والابتعاد عن التدخين والكحوليات.

Read Previous

4 شروط لابد أن تتوافر في المريض قبل تصحيح الإبصار

Read Next

هل يمكن الشفاء من فيروس “بي” نهائيًا؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular