“لبن السرسوب” يحمي الأم من سرطان الثدي وينقذ الطفل من الموت

كتبت: خلود عامر

تجد كثير من الأمهات صعوبة في إرضاع الطفل خلال الساعات الأولى بعد الولادة، إلا أنها تتحمل تلك المتاعب بالنظر إلى الفوائد المتعددة التي يحققها لبن السرسوب لها وللطفل، حيث أفاد تقرير نشرته منظمة الصحة العالمية واليونيسيف، بضرورة إرضاع الأطفال في الساعة الأولى بعد الولادة، لتقليل خطر الموت والحصول على فوائد صحية مدى الحياة.

ويستمر لبن السرسوب في التدفق في الأيام الأولى بعد الولادة لفترة تتراوح من 2-4 أيام قبل تكون الحليب، ويميل لونه إلى الأصفر وقوامه للزُوجة؛ نظرًا لكثافة محتواه من البروتين، كما يتدفق ببطء وبكميات قليلة، لكنه كافٍ لإمداد الطفل باحتياجاته في الأيام الأولى حتى يبدأ إفراز لبن الثدي.

من جانبها، أكدت الدكتورة مايسة فريد، رئيس قسم الدراسات الطبية بطفولة جامعة عين شمس، أن لبن “السرسوب” الذي يتناوله الطفل في الساعات الأولى من ولادته، مفيد لكل من الأم والجنين، مؤكدة أن الرضاعة الطبيعية في الساعة الأولى من الولادة تحمي الأم من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي والمبيض، والسكري من النوع الثاني.

وأضافت في تصريحات لـ”شفاء”، أن لبن السرسوب يعزز مناعة الطفل، ويقلل من فرصة إصابته بالسمنة، كما أن الانتظار لمدة ساعتين يمكن أن يزيد من فرصة وفاة الطفل حديث الولادة بنسبة الثلث، في حين أن الانتظار أكثر من يوم قد يضاعف الخطر، حيث أنها تساعد على تكوين “اللقاح الأول” للطفل، الغني بالمغذيات والأجسام المضادة.

وتابعت أن الرضاعة الطبيعية المبكرة تقلل من فرص الإصابة بالعدوى المهددة للحياة، وهناك دراسات تؤكد أن ثلاثة من كل خمسة أطفال، أي حوالي 78 مليون طفل في جميع أنحاء العالم، لا يرضعون بشكل طبيعي خلال الساعة الأولى من الولادة، مما يزيد لديهم فرص الوفاة خلال الأيام الـ28 الأولى من الحياة، مشيرة إلى أن الأمهات الجدد يجدون صعوبة في الرضاعة الطبيعية، ويكن بحاجة إلى دعم وتوجيه، ناصحة أفراد الأسرة بزيادة دعمهم بشكل عاجل حتى تتمكن من تغذية طفلها وحمايته.

Read Previous

7 نصائح للحامل خلال أداء فريضة الحج.. أبرزها استشارة الطبيب وتناول التطعيمات

Read Next

عادات خاطئة تصيبك بالخرف وضمور المخ

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular