لا تهمله.. مضاعفات الشخير قد تتطلب التدخل الجراحي

كتبت: سماح عاشور

قال الدكتور هشام منصور، أستاذ الأنف والأذن والحنجرة، إن الكثير منا لا ينتبه إلى خطورة التشخير ومضاعفاته الصحية إلى جانب المشاكل الاجتماعية التي يسببها، فالإنسان يفقد القدرة على النوم للاستيقاظ المتكرر أثناء الليل نتيجة انسداد التنفس والشعور بالاختناق، بالتالي يستيقظ المريض مرهق مصدع فاقد التركيز لا يستطيع العمل فيرغب في النوم طيلة النهار.

وأضاف أن علاج الشخير يكون وفق السبب، فإذا كان نتيجة حساسية بالأنف يحصل المريض على أدوية وبخاخات، أو نتيجة لحمية يتم إزالتها بالمنظار، أو ترهل سقف الحلق يجري عملية لسقف الحلق، وإذا كانت المشكلة في آخر اللسان يتم علاجها بالليزر، المهم نزيل أي انسداد من مجرى التنفس، مؤكدًا أن العمليات سهلة لكن التخدير يحتاج عناية خاصة لأن المريض لديه مشاكل في نسبة الأكسجين واضطراب ضربات القلب والضغط.

ونصح منصور، مرضى الجيوب الأنفية بالابتعاد عن التراب وتجنب تغيير الجو المفاجيء والبعد عن التدخين وعد الجلوس مع مدخن، ناصحًا أي شخص يعاني من التشخير بعدم الانتظار واعتباره عارض سهل يتعايش معه، بل يذهب للطبيب لمعرفة سبب الشخير ومرحلته وإذا كان يتطلب تدخل طبي أو جراحي.

Read Previous

الطريقة الصحيحة لحساب السعرات الحرارية التي يحتاجها جسمك

Read Next

يشبه نزلات البرد.. علامات الإصابة بالالتهاب الكبدي الوبائي أ

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular