لاكتشاف العيوب الخلقية خلال الحمل.. إليك أهم الفحوصات

كتبت: سماح عاشور


قال الدكتور محمد ممتاز، رئيس أقسام النساء والتوليد بالقصر العيني، إن فترة الحمل تقسم إلى 3 مراحل أهمهم على الإطلاق هي المرحلة الأولى وتشمل أول 3 شهور الحمل، وهي فترة تكون الجنين وتعتمد على باقي مراحل الحمل، بالتالي تعرض الحامل لأي مؤثر خارجي يمكن أن يؤثر بصورة عالية على الجنين.

وأضاف أن المرحلة الثانية هي 3 شهور النصف وتشهد تطور نمو الجنين وتكون الأعضاء الداخلية، والمرحلة الأخيرو وتتضمن اكتمال نمو الأعضاء ووظائفها، لذلك الطفل المولود في السابع لابد أن يدخل حضانة حتى تكتمل أعضائه، أما الطفل المولود قبل ذلك لا يمكن أن يعيش لعدم اكتمال الأعضاء.

وأشار إلى وجود عدة فحوصات يمكن إجرائها خلال الحمل للتأكد من سلامة نمو الجنين، وعدم وجود أي عيوب خلقية وهي:

1- إجراء فحص موجات فوق صوتية في الأسبوع الثاني عشر أو 13 أي مع نهاية الشهر الثالث، ويتم خلاله اكتشاف من 60-70% من العيوب الخلقية الموجودة، بما يسمح من إمكانية علاجها مبكرًا داخل الرحم وقبل الولادة.

2- السونار رباعي الأبعاد في الأسبوع 20-22 من الحمل أي في الشهر الخامس، ويساعد أيضًا على تشخيص العيوب الخلقية.

3- في الشهر السابع أو الثامن، يمكن إجراء موجات فوق صوتية للاطمئنان على نمو الجنين بصورة طبيعية، وإذا حدثت أي مشكلة في المشيمة. 

4- إضافة إلى مجموعة من الفحوصات تتم من خلال أخذ عينة من دم الأم نعرف من خلالها أي مشاكل يعاني منها الجنين أو استعداده لظهور أي مشاكل في الشهور الأخيرة من الحمل، عدم نمو الجنين داخل الرحم، أو استعداد الأم لأي مشاكل مثل سكر الحمل، أو تسمم الحمل.

5- تحليل الكروموسومات للجنين، من خلال أخذ عينة من دم الأم، أعرف من خلاله إذا كانت خلايا الجنين سليمة أم لا، ويمكن إجرائه في الأسبوع العاشر من الحمل، لأن جزء من كروموسومات الجنين تدخل دم الأم.

Read Previous

سبب الأرق وكيف تتغلب عليه؟

Read Next

لمواجهة الصدفية خلال فصل الصيف.. التزم تلك التعليمات

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular