كيف تتعامل مع مريض الصرع؟.. خطأ فادح يجب تصحيحه

كتبت: أسماء سرور

كشف مؤتمر دولي عن مرض الصرع عن أخطاء جسيمة يقع فيها المواطن العادي في التعامل مع مريض الصرع فور حدوث نوبة المرض له، فضلًا عن التوصيات التي أقرها المؤتمر بتصحيح المفاهيم الخاطئة للتعامل مع المرضى ومفهوم المرض نفسيًا ومرضيًا.

قال الدكتور حسن حسني، أستاذ المخ والأعصاب بطب  القصر العيني، إن70% من حالات الصرع والتشنجات لدى الأطفال يتم علاجها حاليًا بأحدث الأساليب الطبية، مضيفًا أنه يجب أن نعطي الطفل المريض الثقة في نفسه والغذاء الصحي المتوازن وعدم منعه من التليفزيون أو الكمبيوتر.

وأشار إلى أن تناول الأدوية بصورة منتظمة وجرعات منضبطة يسرع بالعلاج والشفاء التام، مع أخذ قسط وافر من النوم، منوهًا بأن معظم أدوية التشجات  والصرع تؤدي إلى كثرة النوم.

وتابع:”هذه التشنجات النفسية تحدث نتيجة الضغط النفسي والإكتئاب، ينتج عنها فرط في أو التوتر أو الحركة أو العصبية الزائدة إذن فهو مريض نفسي وليس مريض صرع أو تشنجات. كما حذّر من دخول الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة مع الأطفال الطبيعيين لأن هذا يشكل ضغط عصبي كبير عليه، لذلك يجب عمل أشعة على المخ بعد الكشف الطبي وتوجيه المريض للعلاج المناسب.

أما بخصوص نوبات الصرع، فأوضح أنه لا يمكن منعها، وقال:”خطأ فادح يقع فيه الكثير من الأمهات بمحاولة منع الطفل من التشنج مما ينتج عنه إصابات عديدة و خاصة في الفك والأسنان”. كما يوجد تشنجات حميدة تحدث أثناء النوم وخاصة في الأطفال ولا خوف أو قلق منها طالما تحت إشراف طبيب متخصص.

Read Previous

كيف أعرف أن طفلي مصاب بالأنيميا؟

Read Next

تعرف على عدد مرات التشنج المقبولة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular