في هذه الحالة أنت تعاني من تأخر الإنجاب

كتبت: سماح عاشور

قال الدكتور نبيل أمين، استشاري أول المسالك البولية، إن الحقن المجهري ليس الحل الوحيد لعلاج حالات تأخر الإنجاب، إلا أنه في الأونة الأخيرة يبدأ معظم المرضى بالحقن المجهري للاستسهال في معظم حالات تأخر الإنجاب.

وأوضح أن تأخر الإنجاب هو أن يكون زوجين على علاقة جنسية منتظمة بدون استخدام موانع للحمل لفترة من 8 أشهر إلى سنة ولم يحدث حمل طول هذه الفترة، مشيرًا إلى أن العلاقه الجنسية المنتظمة تكون من مرتين لثلاثة مرات في الأسبوع خلال فترة من 8 شهور إلى سنة.

وأضاف أن موانع الحمل تشمل اللولب، حبوب منع الحمل، حقن منع الحمل، الواقي الذكري (الكوندوم)، وأنواع الجيل المستخدمة في ممارسة الجنس، بالتالي إذا انطبق هذا التعريف يبدأ الزوج أولاً للتوجه لمركز متخصص في أمراض الذكورة وعمل تحليل السائل المنوي، وإذا وجد به خلل يلزمه متابعة الفحوصات لمعرفة سبب هذا الخلل وعلاجه، وبالمثل تذهب الزوجة لإحدى المراكز المتخصصة في النساء والتوليد وعمل الفحوصات اللازمة لها.

وتابع:”نلجأ دائماً للحقن المجهري كحل أخير إذا تم فحص الزوج والزوجة فحصاً كاملاً وعلاج مشاكلهم ولم ينتج عنها حمل، فدائماً نفضل الإخصاب الطبيعي عن أنواع الإخصاب الأخرى حتى إذا لجأنا للإخصاب الصناعي تكون نسبة النجاح أعلى بعد فحص الزوجين وعلاج المشاكل إذا وجدت.

Read Previous

د.نبيل أمين يوجه 6 وصايا للمقبلين على الزواج

Read Next

علامات تنذر بالدخول في غيبوبة كبدية

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular