عملية تحويل المسار.. المزايا ودورها في القضاء على مرض السكر

كتبت: سماح عاشور


إذا كنت تعاني من السمنة المفرطة، فربما تكون عمليات “تحويل مسار المعدة” إحدى الخيارات المتاحة أمامك للحصول على قوام ممشوق والتخلص من الأمراض الناجمة عن السمنة وفي مقدمتها السكر من النوع الثاني.

كيف يتم تحويل المسار؟

قال الدكتور أسامة فؤاد، أستاذ جراحات السمنة والمناظير بجامعة عين شمس، إن عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار هي المعيار الذهبي لجراحات السمنة المفرطة، والعملية الأكثر ثباتًا وانتشارًا في الدول الأوربية وأمريكا منذ عام 1980، ناصحًا بإجرائها للمرضى ذوي الأوزان الكبيرة التي يكون فيها مربع كتلة الجسم فوق55.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ”شفاء”، أن تحويل مسار المعدة يتم من خلال عمل جيب عمودي من المعدة بواسطة الدباسات، ويتم عمل توصيله بين المعدة والأمعاء على بعد مترين من الإثني عشر عن طريق فتحات صغيره بجدار البطن.

مزايا تحويل المسار 

وأوضح أستاذ جراحات السمنة، أن عملية تحويل المسار تتميز بأنها أكثر فعالية في نزول الوزن وثباته لسنوات طويلة بعد العملية، فلا يحدث زيادة في الوزن حتى بعد مرور 15 عامًا في المرضى ذوي الأوزان العادية من محبي السكريات أو ضعيفي الإرادة للحفاظ على وزنهم المفقود بعد عمليات التكميم.

تحويل المسار والسكر

وأشار دكتور أسامة فؤاد، إلى أن عملية تحويل المسار تعتبر الحل السحري لمرض السكر من النوع التاني المصاحب للسمنة المفرطة، وذلك بنسبة شفاء تتعدى 90%، مع الاستغناء التام عن الأنسولين وأدوية السكر، بالإضافة إلى منع حدوث المضاعفات الناتجة عن السكر، مؤكدًا أنه لا يوجد وجه للمقارنه بين تأثير التحويل والتكميم على نسبه شفاء السكر، حيث تصل إلى 45% فقط في حالة تكميم المعدة.

وأرجع أستاذ جراحات السمنة السبب في زيادة نسبه الشفاء من السكر النوع الثاني بعد عملية تحويل المسار إلى؛ 

1- توصيل المعدة بالأمعاء على مسافة مترين يؤدي إلى تقليل امتصاص الدهون والسكريات بنسبة كبيرة، كما يؤدي إلى إفراز هرمون “”GLP1 من جدار الأمعاء والذي يؤدي إلى زيادة إفراز الأنسولين من البنكرياس.

2- عدم مرور الطعام على الإثني عشر يؤدي إلى تقليل إفراز مضادات الأنسولين. 

3- تقليل حجم المعدة والامتصاص يقلل السعرات الحرارية اليومية.

ونوه دكتور أسامة فؤاد، إلى أن تحويل المسار المصغر بالمنظار أصبح أكثر انتشارًا وسهولة وأمانًا من التحويل الكلاسيكي، ناصحًا بإجراء عملية تحويل مسار المعدة للمرضى الذين يعانون من ارتجاع عضلة المريء، وفتق الحجاب الحاجز الذين يعانون من حموضة وحرقان بالمعدة، ولا ينصح بإجراء التكميم لأنه يزيد من أعراض الارتجاع.

Read Previous

هل يسبب الاكتئاب الإصابة بالسرطان؟

Read Next

ما هي التغذية السليمة لمريض السرطان؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular