“عز العرب”: الفاشيولا يصيب 3% من الأطفال.. وعدم غسل الخضراوات السبب الرئيسي له

كتبت: خلود عامر

مرض طفيلي مشترك بين الإنسان والحيوان، يتمركز في الكبد ويستوطن به، كما أنه يصيب حوالي 3% من الأطفال، إنه مرض “الفاشيولا”، أو ما يسمي بالدودة الكبدية.

يقول الدكتور محمد عز العرب، استشاري الكبد والجهاز الهضمي، إن مرض “الفاشيولا” من الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان، كما أنه ظهر في مصر مؤخرًا، مشيرًا إلى أنه ينتقل عن طريق أكل الخضراوات المائية مثل الخس والجرجير.

وأوضح “عز العرب”، أن الإنسان يصاب بـ”الفاشيولا” لأن بويضاتها تلتصق في السطح السفلي لورق الخضراوت التي يتناولها، ناصحًا المواطنين بغسل الأطعمة جيدًا من خلال ماء جاري، ثم نقعها في بعض المحاليل الوقائية؛ لضمان قتل البويضات.

وبخصوص العلاج، أضاف أستاذ أمراض الكبد، أن علاج “الفاشيولا” يكمن في مستحضر دوائي بيطري الأصل وهو “تريكتافنتازول”، ولكننا نستعين به في علاج البشر من خلال تناول 10 مل، لكل 1 كجرام من وزن الإنسان، ويأخذ جرعة واحدة كل أسبوعين، كما يمكن تناول عقار “نتازوا زوكسيد”، أو “متا زوكسيد” على هيئة قرص 500 مل لمدة أسبوع.

وشدد “عز العرب”، على ضرورة وجود تعاون بين وزارة الزراعة والإنتاج الحيواني حال اكتشاف اأاكن تعاني من هذا المرض، مؤكداً أن نسبة انتشار الفاشيولا في الأطفال حوالي 3%، كما أنه لا يقتصر على سن معين، ولكنه يأتي لجميع الأعمار.

Read Previous

لمرضى ضغط الدم.. يمكنكم الاستغناء عن الأدوية بهذه الطريقة

Read Next

“شفاء” تفتح ملف الأزمات القلبية للشباب والأطفال.. الموت المفاجيء يطارد صغار السن

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular