عدم انتظام الدورة الشهرية قد يكون مؤشر لإصابتك بتلك الأمراض

كتبت: سماح عاشور

عدد كبير من البنات أو السيدات يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية، أو اضطراب مواعيدها بعد انتظامها، ويرجع ذلك لأسباب عديدة يوضحها الدكتور هشام الشاعر، استشاري أمراض النسا والتوليد.

يقول الشاعر:”هناك عدة أشكال لعدم انتظام الدورة الشهرية، سواء في المدة أو كمية الدورة ونزول الدم، أو في معدل الدورة”، لافتًا إلى أن المعدل الطبيعي لنزول الدورة من 21-35 يوم، لكن إذا زادت عن 35 يوم فهذا إنذار بوجود مشكلة، باستثناء جزء قليل من الحالات يكون ذلك هي طبيعية الدورة عندهم.

ويوضح:” قد يحدث ذلك نتيجة أحد تلك العوامل؛ المهيت والذي يتحكم في قشرة المخ، الغدة النخامية، المبيض، الرحم”، مضيفًا أن المهيت له علاقة بالتوتر والأفكار والمشاعر وأدوية التوتر والصدمات العاطفية والممارسات الرياضية العنيفة “رفع الأثقال”.

ويضيف:”تتعرض السيدة لبعض المشكلات التي تؤثر على هرمونات “FSH”   و”LH” التي تفرزها الغدة النخامية ومسئولة عن نزول الدورة الشهرية، بالتالي حدوث اضطراب في الدورة الشهرية ومنها نزيف ما بعد الولادة والذي يؤثر على الفص الأمامي للغدة النخامية فلا تفرز الهرمونات المسئولة عن عمل المبيض”.

ويشير إلى أن أورام الغدة النخامية تسبب خلل في نزول الدورة الشهرية، ومن أشهر الأورام التي تصيب الغدة النخامية “البرولاكتينوما” وهو ورم يصيب الخلايا التي تفرز هرمون اللبن، ونكتشفها بعد إجراء تحليل هرمون البرولاكتين ونجده أعلى من 200، مما يؤثر على الهرمونات المسئولة عن التبويض، موضحًا أن أي سبب يرفع هرمون البرولاكتين يؤدي إلى اضطراب في الدورة الشهرية، ومنها التوتر، أدوية القولون العصبي، أدوية الاكتئاب.

ويتابع:”تؤدي تكيس المبايض هي الأخرى والكيس الشوكولاتي إلى خلل في الدورة الشهرية، وكذلك تؤدي حدوث التهابات في الرحم أثناء الولادة والكحت الخاطيء والالتصاقات إلى اضطراب الدورة، وقد تكون هناك أسباب عامة مثل الغدة الدرقية ومرض السكري”.

Read Previous

مزايا وشروط استخدام قلم الخصوبة لعلاج تأخر الإنجاب

Read Next

في هذه الحالات.. قد يزيد الوزن مرة أخرى بعد عملية التكميم

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular