شروط الحمل لمريضة السكر.. وهل يمكن أن ينتقل المرض للجنين؟

كتبت: اميرة محمد

 إذا كنتِ تعانين من مرض السكري، سواء من النوع الأول أو النوع الثاني وتفكرين في الحمل الإنجاب، فربما يكون لديك  بعض المخاوف بشأن الأضرار التي يمكن أن يتعرض لها الجنين، لذلك عليكِ اتباع بعض الخطوات للمرور بأمان من أشهر الحمل، والحفاظ على صحة الجنين.

الدكتورة راوية خاطر، أستاذ أمراض الباطنة والسكر والغدد الصماء بكلية الطب جامعة القاهرة، أوضحت أن مرض السكر أثناء فترة الحمل له شقين؛ أحدهما السيدة التي تجهل إصابتها بالمرض، وتكتشف ذلك أثناء الحمل، والجانب الآخر سيدة تعرف أنها مصابة بالمرض قبل الحمل.

 ونصحت في تصريحات خاصة لـ”شفاء”، السيدة التي تدرك أنها مصابة بمرض السكر بضبط نسبة السكر في الدم قبل الحمل بثلاثة أشهر، وكذلك الأب عليه ضبط السكر قبل الحمل بثلاثة أشهر أيضًا، مشيرة إلى أن السكر غير المنضبط يؤثر على النمو العقلي للجنين وحدوث تشوهات خلقية.

وبالنسبة للسيدات اللاتي يكتشفن إصابتهم بالمرض أثناء الحمل، شددت أستاذ أمراض الباطنة والسكر، على ضرورة المتابعة مع الطبيب باستمرار وضبط السكر بانتظام، والحصول على الأنسولين يوميًا طوال فترة الحمل، ويمكنها الحصول على  ثلاث جرعات من حقن الأنسولين لضبط السكر على مدار 24 ساعة؛ لأن نقص السكر في الدم يؤثر سلبًا على الجنين.

وأكدت دكتورة راوية خاطر، أن حقن الأنسولين من أكثر الأدوية الآمنة خلال الحمل، ولا تسبب أي خطورة عكس الأقراص وهي ممنوعة على السيدة الحامل، مشيرة إلى أنه لا يوجد أي أدوية تؤخذ بالفم لعلاج السكر أثناء الحمل، والعلاج الوحيد هو حقن الأنسولين.

 ونوهت إلى أنه نادرًا ما يصاب الطفل بمرض السكر بعد الولادة أو أثناء الحمل، فالسكر الوراثي يأتي للإنسان في سن متأخر وليس له علاقة بمرحلة الجنين، مضيفة أنه في معظم الأحيان تلد الأم ولادة قيصرية، وفي حالة ضبط السكر على مدار شهور الحمل لن تحدث أي مشكلة وتلد الأم في أمان.

Read Previous

د.عادل نور الدين: نسب نجاح عمليات زراعة الشعر تصل إلى 90%

Read Next

هرمونات اصطناعية تحافظ على أنوثة المرأة بعد سن الأربعين

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular