سبب غير متوقع لتساقط الشعر والشعور بالإكتئاب

كتبت: دعاء علي

قد لا يتوقع البعض أن نقص أحد الفيتامينات في الجسم تصيبه بعدة أعراض يعاني منها الكثيرون بشكل يومي، مثل تساقط الشعر، الشعور بالنعاس، فرط التعرق،  الإنفعال والإكتئاب، تعرض العظام للكسور، الآلام المزمنة ووهن العضلات.

“فيتامين أشعة الشمس” والمعروف علميًا بـ”فيتامين د”، يسبب نقصه في الجسم أحد الأعراض السابقة، وهو أحد الفيتامينات المنحلة في الجسم، ويوجد بشكل طبيعي في عدد قليل من الأطعمة كالأسماك والبيض والكبدة، لكن يمكن للجسم أن يصنعه عند التعرض الكافي لأشعة الشمس، ولهذا يلقب بـ”فيتامين أشعة الشمس”.

قالت الدكتورة وجيدة أنور، أستاذ الصحة العامة، إن نسبة كبيرة من المصريين تعانى من نقص فى فيتامين “د” ، بالرغم من توافر الشمس معظم فصول السنة في مصر، إلا أنه لا يتعرض للشمس في الوقت الصحيح.

وأشارت في تصريحات خاصة لـ”شفاء”، إلى أن أفضل وقت للتعرض لأشعة الشمس من الساعة 11 صباحاً حتى 3 عصراً، مضيفة أن هناك عدداً من التأثيرات السلبية لنقص فيتامين “د” على جسم الانسان؛ فيحد نقصه من امتصاص الكالسيوم في الجسم، ويسبب الاجهاد والارهاق والاكتئاب، وكذلك آلام العظام والهشاشة.

وأكدت أستاذ الصحة العامة، أن أشعة الشمس ليست ضارة ويجب التعرض إإليها لفترة كافية حتى وإن كان معدل فيتامين “د” في الجسم طبيعيًا، فهو غير ضار على عكس الحقن والأقراص.

وللتعرف على نسبة فيتامين “د” في الجسم، أوضحت أنه يمكن إجراء تحليل واحد فيتامين “د” لمعرفة نسبته في الجسم، وبعد انتهاء العلاج بـ3 أو4 أشهر يجرى تحليل آخر، لافتة إلى أنه يوجد مصادر أخرى للحصول على فيتامين “د” بخلاف الشمس، ومنها الأطعمة التي تحتوى على السالمون والسردين وصفار البيض.

Read Previous

اكتشف.. كيف تؤثر حالتك النفسية على القولون؟

Read Next

“4d” أحدث طرق التجميل لإعادة بناء الجسم.. تعرف عليه

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular