سبب العيوب الخلقية في الأجنة وكيف نتجنبها؟

كتبت: سماح عاشور


قال الدكتور محمد ممتاز، رئيس أقسام النساء والتوليد بالقصر العيني، إن هناك مجموعة من العوامل تؤثر على الجنين داخل رحم الأم، وتؤدي إلى إصابته ببعض الأمراض والعيوب الخلقية.

وأوضح أن هذه العوامل تنقسم إلى عدة أجزاء منها ما يخص الجنين والرحم والبيئة المحيطة به كوجود عيب خلقي مثل بطانة الرحم المهاجرة، أو إصابة الأم بمرض السكري، إضافة إلى مجموعة عوامل خارجية تضمل طبيعة غذاء الأم والأدوية التي تحصل عليها وتلوث الجو والتدخين، وجميعها عوامل تؤثر بالسلب على الجنين.

وشدد على ضرورة الحيطة والحذر خلال فترة الحمل خاصة في أول 3 شهور، لأنها الأهم لصحة وتكوين الجنين، ويتوقف عليها باقي فترة الحمل، مشيرًا إلى أن نقص حمض الفوليك في أول 3 شهور يؤدي إلى ظهور عيوب خلقية بالجنين في العمود الفقري والجهاز العصبي للجنين، لذلك ينصح كل سيدة حامل بالحصول على حمض الفوليك من أول يوم في الحمل، ويفضل من قبلها منذ التفكير في الحمل.

وأرجع سبب العيوب الخلقية في الجنين إلى زواج الأقارب، مشيرًا إلى أن زواج الأرقارب يزيد من نسبة التشوهات بين الأجنة، إلى جانب الأمراض الوراثية الموجودة في العائلة كتعرض الأم إلى مرض فيروس الحصبة الألماني أو تناول بعض الأدوية في بداية الحمل.

وأضاف أن أشهر العيوب الخلقية في الأطفال هي العيوب الخلقية في القلب، لأن تشخيصها يتم على الأغلب بعد الولادة، وذلك نتيجة تجاهل إجراء أشعة موجات فوق صوتية خلال الحمل والتي يمكن أن تكشف هذه العيوب، لافتًا إلى أن عيوب الكروموسومات يمكن تشخيصها خلال الحمل كالطفل المغولي، وأيضًا مشاكل الأطراف كزيادة أو نقص إصبع في الطفل.

Read Previous

الاستماع للموسيقى قبل الخضوع للجراحة يقلل التوتر

Read Next

تخلص من تجاعيد الوجه واستعيد شبابك دون جراحة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular