سبب إرتجاع المريء ومتى تلجأ للطبيب؟

كتبت: سماح عاشور


قال الدكتور رضا عز، أستاذ جراحات المريء بطب عين شمس، إن المريء عبارة عن أنبوب يصل ما بين البلعوم والمعدة، يحكمه صمامين صمام علوي وصمام سفلي عند اتصاله بالمعدة، حتى يتحرك الطعام في اتجاه واحد للمعدة، مشيرًا إلى أن الارتجاع يحدث عن وجود خلل في الصمام بالتالي مع انقباض المعدة ترد بعض المحتويات للأعلى، ولأن الغشاء المبطن للمريء لا يتحمل أي شيء يأتي من المعدة يحدث به التهابات وتغيرات مختلفة.

وأوضح أن الارتجاع مرض وظيفي يعالج طبيًا بنسبة 50-80%، ويحدث نتيجة خلل في عضلة المريء أو فتق الحجاب الحاجز، وفي حالة عدم الاستجابة للعلاج لابد من استشارة طبيب جراج، لافتًا إلى أن من أهم الأعراض التي تنذر بارتجاع المريء هو الشعور بحرقان وحموضة في أسفل القفص الصدري، وقد يصل الحرقان حتى البلعوم، لكن إذا استمرت تلك الأعراض واحتاج الشخص لعلاج لمنع العرض هنا تحول من عرض لمرض.

وأضاف:”قد يصاحب تلك الأعراض تجشؤ، ترجيع، ألم عند الأكل، وهذه الأعراض مرتبطة بالجهاز الهضمي، لكن هناك بعض الأعراض المرتبطة بالجهاز التنفسي مثل الكحة، نحنحة، تغيير الصوت، وقد يأتي الارتجاع في صورة أعراض تشبه الذبحة الصدرية ألم في الجهة اليسري يسمع في الكتف وبعد الاطمئنان من عدم وجود مشاكل بالقلب يكون السبب هو الارتجاع”.

وأفاد بأن أعراض الإرتجاع تزداد شدتها مع التدخين والذي يعمل على تقليل الحامض ويقلل قوة الصمام، وأيضًا الأكل السبايسي والفاست فود والمشروبات المختلفة والضغط العصبي والتوتر، منوهًا بأن المنظار هو أهم وسيلة للتشخيص لإثبات الإرتجاع وسببه، فمن خلاله نحدد وضع العضلة أسفل المريء، وإذا كانت هناك التهابات، ويكشف فتق الحجاب الحاجز، والباريت “تغير خلايا المريء لتصبح مثل المعدة”.

وتابع:”من يعاني من ارتجاع لأكثر من 5 سنوات لابد من إجراء منظار للتأكد من عدم وجود باريت قبل العلاج”، مشيرًا إلى أن الحل الجراحي هو الأمثل لعلاج إرتجاع المريء خاصة في حالات ارتخاء العضلة، وإذا كان فتق الحجاب الحاجز أكبر من 5 سم، وفي حالات الباريت، خاصة بعد أن أثبتت الدراسات الحديثة مضار استعمال أدوية الحموضة على المدى البعيد، والتي قد تؤثر على القولون والجهاز الهضمي والعصبي وعضلة القلب والكلى والتنفس وامتصاص الكالسيوم والحديد والماغنيسيوم، وقد تسبب الزهايمر.

واستطرد:”أن جراحة ارتجاع المريء لا تمصل أكثر من 10% من الحالات، وأصبحت تتم جميعها عن طريق المنظار دون فتح البطن عن طريق 3-5 فتحات صغيرة، بما يحقق فترة نقاهة سريعة والعودة لروتين الحياة الطبيعي بعد يومين أو ثلاثة من العملية”، مضيفًا أن العملية لا تستغرق أكثر من ساعة ويخرج المريض ثاني يوم من المستشفى، مشددًا على ضرورة التزام المريض بعض التعليمات عقب الجراحة منها الامتناع عن التدخين، عدم الأكل حتى الشبع، توزيع الوجبات إلى 6 وجبات بدل 3 وجبات.

Read Previous

علامات تنذر بنقص البروتينات في جسمك

Read Next

حسب حالتك.. 3 طرق مختلفة لعلاج سرعة القذف

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular