د.محمد ممتاز يكشف عن أسباب زيادة نسب الولادة القيصرية في مصر

كتبت: سماح عاشور

شدد الدكتور محمد ممتاز، رئيس أقسام النساء والتوليد بالقصر العيني، على ضرورة توعية السيدات الحوامل لأول مرة والدائرة المحيطة بها من الزوج والعائلة منذ بداية الحمل بالتصرفات التي تسهل الولادة الطبيعية، وإن كانت هناك احتمالية للولادة القيصرية، قائلًا:”أعلى نسبة للولادة القيصرية خاصة في الحمل الأول في مصر، بالتالي ثاني وثالث مرة لابد أن تلد قيصرية مما يؤدي إلى تزايد نسب الولادة القيصرية”.

وأضاف أن محاولات الولادة الطبيعي بعد القيصرية نسبتها قليلة جدًا حتى خارج مصر، لذا لابد أن نركز على السيدة الحامل لأول مرة وتوعيتها، مشيرًا إلى أن أسباب اللجوء للولادة القيصرية تنقسم إلى نوعان؛ أسباب خاصة بالأم، وأخرى خاصة بالجنين.

بالنسبة للأسباب الخاصة بالأم، يقول ممتاز، لابد أن تلد الأم قيصرية في حال استحالة الولادة الطبيعية وهي حالات قليلة ترجع لإصابة الأم بأمراض مثل الكساح، أو ضيق الحوض، وإذا كانت تعاني من مشاكل في الرحم كعيب خلقي أو ورم ليفي، وأيضًا في حالة تعرض الام لمضاعفات صحية خلال الحمل مثل سكر الحمل، ضغط الحمل، تسمم الحمل، وجمعيها أسباب تزيد نسبة القيصرية.

أما الأسباب الخاصة بالجنين تتعلق بكبر حجم الجنين ووضع الجنين كنزوله بالمقعدة، وفي حالة التوائم، أو إصابة الجنين بنقص في النمو أو نقص المياه من حوله، أو أن يكون الدم الذي يصل إليه من المشيمة ضعيف، ناصحًا بتحلي الأم والطبيب بالصبر حتى الأسبوع 39 و40 من الحمل، لأن نسبة 90% من السيدات ستدخل في ولادة طبيعية خلال تلك الفترة.

وتابع:”غالبًا الولادة القيصرية تحدث في الأسبوع 37 أو 38 من الحمل، لذا لابد من الصبر حتى تصل السيدة للأسبوع 40 من الحمل”، لافتًا إلى أن الولادة الطبيعية خاصة البكرية تأخذ في المتوسط من 16-20 ساعة منذ بداية الطلق.

Read Previous

أسباب ضعف السمع عند حديثي الولادة

Read Next

سرطان المعدة.. الأسباب والأعراض

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular