د.شريف حتحوت يجيب: لماذا يزيد الوزن مرة أخرى بعد الريجيم؟

كتبت: سماح عاشور


يسعى أصحاب الأوزان الثقيلة والذين يعانون من السمنة إلى البحث عن أساليب فعالة لإنقاص الوزن بعيدًا عن الحل الجراحي، لكن بعد أن ينجحوا في التخلص من الوزن الزائد من خلال اتباع أنظمة رجيم معينة، إلا أنهم يعودون لاكتساب الوزن الذي فقدوه وربما بشكل أكبر من ذي قبل بعد فترة قصيرة من الوقت، وهو الأمر الذي فسره الدكتور الدكتور شريف حتحوت، أستاذ الجراحة العامة والمناظير كلية طب القصر العيني.

قال الدكتور شريف حتحوت، إن مريض السمنة هو مسكين العصر بعد أن تحولت السمنة إلى وباء، وطالبت الجميعة الأمريكية لعلاج السمنة والسكر منظمة الصحة العاليمة بتنظيم حملات توعية ضد مرض السمنة المفرطة، خاصة أن أكثر من نصف سكان العالم يعانون من المرض، وفقًا للإحصائيات العالمية فإن جراحات السمنة المفرطة هي الأكثر شيوعًا على مستوى العالم بشكل يظهر حجم المشكلة.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ”شفاء”، أن أمريكا تنفق على علاج مرض السكري الناتج عن مضاعفات السمنة 160 بليون دولار في السنة، وهو ما جعلها تدخل تحت مظلة التأمين الصحي، مشيرًا إلى أن أسباب انتشار السمنة ووجودها بهذا الشكل الوبائي يرجع إلى الحياة غير الصحية بشكل عام من أكل غير صحي وانتشار مطاعم الأكل السريع، وعدم ممارسة الرياضة وكذلك العامل الوراثي، ولكن لا يعني أنك إذا كنت من عائلة بعض أفرادها يعانون من السمنة المفرطة أنك بالضرورة ستعاني من السمنة، إنما ستكون معرض أكثر من غيرك، ويجب عليك الاهتمام بالطعام والرياضة.

وأكد دكتور شريف حتحوت، أنه ليس بالضرورة أن يحتاج كل مريض سمنة الى جراحة، فقبل هذه الخطوة لابد أن يخوض المريض تجربة “الريجيم” مع طبيب متخصص لمدة 6 شهور، وفي حالة عدم استجابة الجسم للريجيم يحضر المريض شهادة معتمدة بذلك، وهنا يمكن إجراء إحدى عمليات السمنة المفرطة.

وعن السبب وراء زيادة الوزن مرة أخرى بعد إنقاصه، لفت أستاذ الجراحة العامة والمناظير، إلى أن عدد كبير من الناس يشتكون من زيادة الوزن أكثر من ذي قبل والإقبال على الطعام بشراهة بعد إنقاص الوزن، موضحًا أن السبب في ذلك يرجع إلى أن الجسم عند دخوله في مرحلة السمنة المفرطة يكون تحت تأثير هرموني الجوع والشبع، حيث يخرج هرمون الشبع من الخلايا الدهنية ويعطي إشارات للمخ بالشبع فيتم التوقف عن الأكل، بينما يخرج هرمون الجوع من قبة المعدة وهو الجزء الذي يتم السيطرة عليه أثناء عمليات السمنة.

وتابع بمجرد إنقاص الوزن تقل الخلايا الدهنية ويقل معها هرمون الشبع، وبالتالي لا يستجيب المخ لأي إشارات بالشبع ويعطي إحساس دائم بالجوع، لذلك بعد الوصول لمرحلة السمنة المفرطة لا يحقق الريجيم أي نتيجة مجدية، وسيعود الوزن للوزن القديم وأكثر نتيجة لخبطة الهرمونات.

Read Previous

احذري.. 7 مخاطر للولادة القيصرية

Read Next

مخاطر السمنة المفرطة على الأطفال والنساء والرجال

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular