دور الأشعة التداخلية في علاج أورام الكبد

كتبت: هند غنيم


فرض العلاج بالأشعة التداخلية نفسه على القطاع الطبي على مستوى العالم، نظرًا للمزايا الكثيرة التي تتمتع بها؛ كونها أكثر أمنًا على الحياة، وتحتاج إلى فترة نقاهة قصيرة للغاية, فضلًا عن عدم احتياجها للتخدير الكلي، مقارنة بالجراحة التقليدية.

قال الدكتور أسامة حتة، أستاذ الأشعة التداخلية بكلية طب جامعة عين شمس، إن الأشعة التداخلية يمكنها علاج عدد كبير من الأمراض ومنها؛ أورام الكبد الأولية والثانوية، وأورام الرحم الليمفاوية، وأورام البروستاتا ودوالي الساقين، وأورام الرئة الثانوية.

الأشعة التداخلية وأورام الكبد

وأضاف في تصريحات خاصة لـ”شفاء”، أنه يوجد عدد من التقنيات المستخدمة في علاج أورام الكبد بدلًا من استئصالها، مثل الكي بالتردد الحراري، أو بالميكروويف، حيث يتم تحديد الورم بالموجات الصوتية، وتوجيه إبرة التردد الحراري أو الميكروويف، والتي لا يتعدى قطرها ملي مترات إلى منتصف الورم، ثم تطلق موجات التردد الحراري أو الميكروويف، فتؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الورم إلى 100 درجة مئوية، في حين أن الخلايا السرطانية تدمر عند 60 درجة مئوية، وذلك في فترة وجيزة لا تتجاوز 30 دقيقة دون فتحات جراحية.

حجم الورم

وأشار أستاذ الأشعة التداخلية، إلى أنه إذا كان الورم حجمه 5 سم فهناك تقنية أدق يتم استخدامها وهي التردد الحراري بالميكروويف، وإذا كان حجمه أكبر من 5 سم  فيمكن علاج الأورام باستخدام القسطرة، حيث يتم إدخالها عن طريق فتحة دقيقة بالفخذ الأيمن لتصل لشريان البطن ومنها لشريان الكبد، ويتم بعد ذلك رسم خريطة لشريان الكبد لتحديد الشرايين المغذية للورم، ثم توجه القسطرة إلى تلك الشرايين تحت الأشعة، ثم يحقن دواء كيميائي مخلوط بمادة زيتية تسمى “ليبيدول” داخل الورم وهذه هي القسطرة التقليدي.

الحقن المشمع

ولفت دكتور أسامة حتة، إلى أن الآن يتم حقن مادة بديلة لـ”ليبيدول” تسمى “الحبيبات الدوائية” وهي حبيبات متناهية الصغر تخلط مع الدوائي الكيميائي، وتقوم بإطلاق الدواء داخل الورم على مدار 15 يومًا، مضيفًا أن هناك نوع جديد من الدواء يطلق عليه “الحقن المشع” وهى تقنية حديثة تعتمد على حقن جسيمات دقيقة متناهية الصغر، تقوم بإطلاق إشاعات محدودة المدى يتم حقنها داخل الورم من خلال القسطرة، وتؤدي إلى تدمير الورم بالكامل، وهذه التقنية تستخدم في الأورام المتشعبة الممتدة إلى أفرع الوريد البابي والتي كان لا يمكن علاجها من قبل.

Read Previous

التصلب المتعدد.. هل له علاج؟

Read Next

طرق تشخيص قرح المعدة والإثني عشر وأفضل غذاء لها

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Most Popular